آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
مشاكل ملفات تجزاة الوحدة 2/2 لدوار الخيرية ~ سيدي يحيى بريس

مشاكل ملفات تجزاة الوحدة 2/2 لدوار الخيرية

مشاكل ملفات تجزئة الوحدة الشطر التاني "دوار الخيرية" تطفو على السطح


سيدي يحيى بريس شتنبر 2013

ومازال مسلسل الإحتجاج يتواصل أمام باشوية سيدي يحيى الغرب والسبب دائما مشكل السكن ،لأن المواطن يحاول تأمين قبر حياته قبل مماته.وهكذا تجمهر العشرات من المواطنين،وهذه المرة من طرف الساكنة التي شملها إحصاء 1992 و1998 بدوارادراعو ودوار الخيرية بعدها تمت عملية هدم براريكهم قصد تمكينهم من بقع أرضية في إطار مشروع محاربة السكن غير اللائق،كما أن فئة من هؤلاء دخت في صندوق العمران حولي ستة آلاف درهم للمستفيد الواحد على دفعتين
وعلى ضوء هذا الإحتجاج تشكلت لجنة محلية يوم 2013/9/17 ضمت كل من:باشا المدينة ،قائدي المقاطعتين الأولى والثانية ،الخليفة الأول لرئيس المجلس البلدي ،المسؤول الأول عن ملفات دور الصفيح وبين ممثلي هؤلاء المواطنين بغرض إيجاد صيغة توافقية وتحديد المستفيدين ٠وبعد نقاش مستفيض شهده مكتب الباشا خرج الجميع بخلاصة إستفادة كل الذين شملهم الإحصاء الأولي وتحل هذه اللجنة بعين المكان لتعريف المستفيدين من بقعهم . ودائما في نفس السياق لاحظنا إختلاف حول أحقية الإستفادة حسب شهادة أحد هؤلاء ،بمعنى أن الذين سوف تمنح لهم البقع هم من أدوا الدفوعات الأولية والباقون ينتظرون حتى يتوصلوا بإشعار الأداء الشيء الذي أثار حفيظة هذه الفئة الأخيرة
وعلى ضوء هذه النقطة إتصلنا بالسيد الخليفة الأول لرئيس المجلس البلدي الذين أكد لنا أن عملية الإستفادة ستشمل الجميع ،لكن سنراعي الأولوية طبعا ،بحيث سنبدأ بالذين شملهم إحصاء 1992 خاصة دوار الخيرية، وسنستمر على هذا النهج حتى تتم إستفادة الكل ،لكن يبقى العائق الوحيد بتجزئة الوحدة 2/2 الشطر الثاني هو وجود حوالي ستة منازل عرقلت عملية التصميم الهندسي للتجزئة٠ سابقا . وزاد قائلا أن الأسرالقاطنة بمدينة سيدي الغرب هي التي تحظى بأولوية الإستفادة كشرط أساسي والمتفق عليه مسبقا ٠وحدد يوم الخميس المقبل 2013/09/26 يوم مباشرة عملية الإستفادة لهؤلاء بعد جاهزية التصميم النهائي لتجزئة الوحدة 2/2 الشطر الثاني ودائما على لسان السيد الخليفة الأول للمجلس وسنوافي قراءنا بكل التفاصيل حول هذا الملف فور توصلنا به٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط