آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
واقع الرياضة المغربية وأسباب تراجعهـــــــــــــــا ~ سيدي يحيى بريس

واقع الرياضة المغربية وأسباب تراجعهـــــــــــــــا


حال الرياضة المغربية والاسباب وراء تظهورهــــــــــا

سيدي يحيى بريس دجنبر 2013

واقع الرياضة المغربية وأسباب تراجعها‎

تعيش الرياضة المغربية في السنوات الأخيرة تراجعا مذهلا على جميع المستويات اللهم اذا إستثنينا بعض النتائج التي تبقى في غالبيتها مخيبة للآمال ولاتشرف سمعة المغرب الذي ظل سنوات رائدا ومتألقا على مستوى جميع الرياضات فردية كانت أم جماعية.يكفي أن نستحضر الإنجازالكبيرالذي حققه البطلان العالميان في ألعاب القوى سعيد عويطة ونوال المتوكل اللذان أعطيا صورة أخرى للمغرب الكبيرتحث رعاية الرياضي الأول آنذاك الراحل الملك الحسن الثاني طيب الله تراه
وفي إطارالجهود التي مافتئ جلالة الملك محمد السادس يوليها للرياضة والرياضيين بشكل عام للتوقيع على بصمة جيدة وتحقيق أفضل النتائج ،أقيمت المناظرة الوطنية حول الرياضة بالصخيرات تليت خلالها رسالة جلالته أعطى من فيها درسا في تدبير الحكامة الجيدة للرياضة . وعلى ذوي الإختصاص تدبير الشأن الرياضي وإبعاد المتطفلين على الميدان حكمة وتبصر جلالة الملك زاد قوة إضافية جنى المغرب من وراء هذه التوجيهات تحطيم أرقام قياسية وتحقيق أفضل النتائج على المستويين الوطني والقاري يبقى أبرزهما على الإطلاق ذهبتي الالعاب الاولمبية لهشام الكروج في مسافتي 1500م و5000م بأثينا الشيءالذي فتح الشهية أمام الرياضة الوطنية للتوهج والتطلع إلى منصة التتويج لأن المغرب بلد الرياضيين
لكن ما نراه ونسمعه اليوم يندى له الجبين ،لأن الرياضة المغربية وعلى مستوى جميع الجامعات تحتضر في غرفة الإنعاش وتنتظرالسكتة القلبية لعدة أسباب ابرزها : تراجع نتائج المنتخبات المغربية وطنيا وقاريا ،سوء تدبيرالجامعات ،هذا إضافة إلى المشاكل الماديةالمطروحة لدى الفرق الوطنية..و..و..و٠و
لتزكية هذا الكلام القرار الذي إتخدته الجامعة الدولية "فيفا" لكرة القدم في حق جامعتنا بإلغاء الجمع العام الأخير ليوم 11/10 /2013 الذي إستغرق 14 ساعة وفي ليلة بيضاء قضاها الحاضرون لإنتخاب رئيس جديد للجامعة وهو ما تحقق بعد ما وقع الإختيار على فوزي لقجع لخلافة علي الفاسي الفهري على كرسي الرئاسة بعد مخاض عسير من المفاوضات .لكن قرار الفيفا بإلغاء هذا الجمع نزل كقطعة ثلج على الرئيس المنتهية ولاليته وكذا على الرئيس الجديد لقجع لعدم ملائمة القانون الأساسي للجامعة بنظيره للإتحاد الدولي وعدم احترام قانون انتحاب رئساء الجامعات ، وهو ما قد يعطينا سيناريو آخر من المفاوضات والنقاشات حول هذا الموضوع البالغ الأهمية
يأتي هذا كله والمغرب على أيام قليلة من كاس العالم للفرق البطلة التي ستدور بالملاعب الوطنية خلال شهر دجنبر2013 ٠ وماقلناه ينطبق على الجامعة المغربية لكرة السلة ، إذ ثم خلال هذا الشهر تجميد جميع أنشطة الجامعة وطنيا وقاريا لأسباب تعود بالأساس إلى تدخل الوزارة الوصية في شؤون الجامعة المذكورة الشيئ ما يتنافى والقوانين الدولية للعبة ، وفي هذا خرق سافر لللقوانين المعمول بها على الصعيد الدولي وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنه إذا أسندت الأمور إلى غيرأهلها فانتظر الأسوأ وهنا لابد من إستحضار مضامين الرسالة الملكية خلال المناظرة الوطنية حول الرياضة ٠ كل هذه الأشياء يمكن أن نضيف إليها نزاعات اللاعبين والمدربين من جهة والأندية من جهة أخرى حول المستحقات العالقة هنا وهناك فوق طاولة جامعة كرة القدم
إذا صرنا على هذا النهج وغلبنا المصلحة الشخصية على المصلحة العامة فإننا سوف نقبر على طموحاتنا وتطلعاتنا نحو صياغة حقبة مشرقة للرياضة الوطنية لأن بلدنا المغرب قادر على إحتضان أكبر التظاهرات الرياضية العالمية وانجاب فرق ابطال من المستوى العالمي في ظل السياسة الرشيدة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمدالسادس أيده الله ونصره للرياضة بصفة عامة ٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط