آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
مسيرة الاموات بالربـــــــــــــــــــاط لوليد الميموني ~ سيدي يحيى بريس

مسيرة الاموات بالربـــــــــــــــــــاط لوليد الميموني


مسيرة الأموات للأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية

وليد الميموني يناير 2014

شهدت العاصمة الرباط يوم الخميس 2 يناير 2014، مسيرة احتجاجية نظمتها تنسيقية الأساتذة المقصيين من الترقية،وتميزت هذه المسيرة بارتداء الاساتدة للأكفان متحدين تعنت الوزارة التي أغلقت باب الحوار. وكان لبس الأكفان اليوم تعبيرا عن موت التعليم بالمغرب
و شكل هذا الشكل الاحتجاجي الذي جاء بعد عدة أشكال نضالية سابقة كمسيرة الحفاة و الإضراب عن الطعام، ردة فعل على بلاغ وزارة التربية الوطنية الداعي للمباراة الشفوية الشكلية التي يرفضها الأساتذة جملة و تفصيلا، لكونها تجهز على احد المكتسبات المهمة لنساء و رجال التعليم، و هو الترقي بالشهادة من تاريخ الحصول عليها
و قد دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين والماستريين عموم الأساتذة المعنيين لمقاطعة مباراة العار التي إن امتنع الأساتذة عن اجتيازها لرقي الجميع، و لشكل ذلك صفعة قوية للوزارة و لحكومة بنكيران. هذا و قد عبأ الأساتذة كل الشغيلة التعليمية للحضور يوم غد الجمعة للمسيرة الوطنية التي ستشكل دافعة معنوية للاستمرار في الاعتصام الذي تجاوز 40 يوما، و من المرتقب أن يحضر كل الأساتذة من كل أنحاء المغرب للتعبير عن رفضهم لكل ما طال زملاءهم من حيف و ظلم و تنكيل و اعتقال. كما ستكون المسيرة أيضا رسالة واضحة ضد تلاعبها بالحوار مع النقابات و الذي اجل مرتين، في استخفاف ظاهر بقضايا التعليم الآنية و المستقبلية
و جابت المسيرة خلالها أبرز شوارع العاصمة، من شارع الحسن الثاني مرورا بشارعي علال بن عبد الله ومحمد الخامس، إذ وقفت المسيرة التأبينية أمام مبنى البرلمان، حيث رفع خلالها الأساتذة المقصيين من الترقية شعارات تطالب بالحق في الترقية بالشهادات الجامعية ، مؤكدين عزمهم الاستمرار في معركتهم من أجل انتزاع حقهم المشروع الذي لا رجعة عنه , إلى ذلك، اعتبر عبد الوهاب السحيمي ، المنسق العام للتنسيقية ، أن كل الاساتدة عازمين على التصعيد، ومن لم يخرج منها بعد إلى الشارع للاحتجاج، فقط لأنه يتدارس شكل الاحتجاج وطريقته، مشيرا إلى أن السياق العام والظرفية الحالية تحتم على الاساتدة المقصيين التحرك

صور من التظاهرة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط