آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
مسيرة الشمــــــــــــــــــــــــــــــوع لوليد الميموني ~ سيدي يحيى بريس

مسيرة الشمــــــــــــــــــــــــــــــوع لوليد الميموني


الأساتذة المقصيين من الترقية يضيئون سماء العاصمة الرباط بمسيرة الشموع


وليد الميموني يناير 2014

بعد أربعة وخمسون يوما من الاحتجاجات للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادة الجامعية، ورغم كل المضايقات التي تعرضوا لها يوميا من التدخلات الهمجية في حقهم, والاعتقالات , والمحاكمات..... والتهديدات المستمرة من مباشرة الاقتطاع من أجورهم الهزيلة و تنفيذ مسطرة الانقطاع في غياب أي سند قانوني يبرر ذالك٠
رغم كل ذلك الأساتذة المجازون عازمون على مواصلة النضال، وعلى زعزعة شوارع الرباط كل يوم ,كل صباح,كل مساء. وخير دليل على ذلك هو مسيرة يوم الجمعة 10 يناير 2014،مسيرة الشموع التي برهنت مرة أخرى على القوة التنظيمية و الإبداعية للأساتذة الشرفــاء ، إذ في شكل جديد من الاحتجاج لم تمنع برودة الجو آلاف الأساتذة من مواصلة اعتصامهم بالرباط
٠ فقد جاب الآلاف من الأساتذة المجازين المقصيين من الترقية شوارع العاصمة الرباط حاملين شموعا في مسيرة احتجاجية أخرى انطلقت من باب الأحد واتجهت صوب البرلمان، مما أثار انتباه و فضول الشارع الرباطي في مشهد حضاري مذهل لم يسبق أن شهدته العاصمة٠
فقد قام الأساتذة كما الأستاذات من حمل الشموع بأيديهم، مرددين شعارات وهتافات ضد تعنت الوزارة الوصية ومعها رئيس حكومتها في تسوية ملفهم، الذي يطالبون من خلاله بترقيتهم بالشواهد المحصل عليها أسوة بالأفواج السابقة٠
وقد اختار المحتجون هذا الشكل الراقي لتشبيه الأساتذة بالشمعة التي تحترق لتنير مستقبل الشعب المغربي وستكون تلك الشموع التي ستُذهب الظلم وتنير الطريق٠
ولا يبْدو أنّ الأساتذة الذين يحتجّون في شوارع الرباط وأمام المؤسسات العمومية سيغادرون العاصمة دون الاستجابة لملفهم المطلبي، إذ اعتبر الأساتذة، أن الإجراءات التي تتخذها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، هدفها هو ترهيبهم وتخويفهم من أجل ثنيهم عن النضال، لكنهم يؤكدون أنهم لن يحيدوا عن النضال، ولن يبرحوا الرباط إلى أن ينالوا حقوقهم جميعَها٠

صور من مسيرة الشموع

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط