آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
الإتصال السياســــــــــــــــــــــــــــــي ليحيى عمران ~ سيدي يحيى بريس

الإتصال السياســــــــــــــــــــــــــــــي ليحيى عمران


الإتصـــــــال السياســــــــــي


يحيى عمران يونيو 2014

التواصل السياسي من الصعب التحكم في معاني مصطلح " التواصل السياسي " لكونه علما تشابك فيه حقلان معرفيان غاية في العقيد : التواصل والساسة لهذا يستعصي على كثير من الدارسين إيجاد تعريف موحد يلخص مجموع مراحل عملية التواصل السياسي وأهدافها ومراميها ووسائلها ، فكان طبيعيا أن تتعدد التعاريف وتختلف باختلاف مدارس واضعيها .

إن التواصل السياسي يندرج في إطار ما يعرف ب " الاتصال السياسي " باعتباره أهم أشكال التواصل التي تطبع علاقة وسائل الإعلام برجل السياسة وكذا علاقته بالجمهور المستهدف خاصة في فترة الانتخابات ، حيث تعتمد الأحزاب المشاركة في الانتخابات على تفعيل الاتصال السياسي بهدف التعريف بها وببرامجها وتوجهاتها وأهدافها .
وقد أورد الدكتور محمد بن سعود البشر في كتابه " مقدمة في الاتصال السياسي" جملة من التعاريف نوردها كما يلي :
فقد عرفه ميدو Meadow " الاتصال السياسي هو الرموز والرسائل المتبادلة المتأثرة فيه .
وعرفه تشافي chafée : الإتصال السياسي هو اثر الاتصال ووظيفته في العملية السياسية .
في حين عرفه بليك وهاردسن Harddsen&Blake : الاتصال السياسي هو الاتصال المؤثر تأثيرا حقيقا أو ممكنا في الحالة السياسية أو الوجود السياسي بصفة عامة .
أما دينتون ودوارد Wood ward&Dennton فيريان أن الاتصال هو " المناقشة العامة حول السلطة ومصادر الدخل في المجتمع .
لورد ويند لسمان Lord Windelsman عرف الاتصال السياسي بأنه الإرسال الإداري لرسالة سياسية من مرسل ومستقبل بهدف جر المستقبل في اتجاه لا يستطيع معه التفكير في غيره .
أما دومينك وولتون (Dominique Wolten ) فيعرف الاتصال السياسي بأنه كل اتصال موضوعه السياسة .

والى جانب هذه التعاريف ، قدم د. محمد سعود البشر المفاهيم عدة لتوضيح الاتصال السياسي ، حيث يقول أن الاتصال السياسي هو النشاط السياسي الموجه الذي يقوم به الساسة ، أو الإعلاميون أو عامة أفراد الشعب ، والذي يعكس أهدافا سياسية محددة تتعلق بقضايا البيئة السياسية وتؤثر في الرأي العام أو الحياة الخاصة للأفراد والشعوب من خلال وسائل الاتصال المتعددة ، ويشرح البشر هذا التعريف بقوله : " أن الاتصال السياسي هو النشاط الذي يحدث في البيئة السياسية ، سواء كان متعلقا بالسلطة وأعمالها أو طرق ممارستها للسلطة داخل حدودها او خارجها وهذا النشاط السياسي تعكسه وسائل الاتصال التي يتخذها منبرا لهم لإيصال صوتهم إلى الجماهير ".
يركز في هذا التعريف محمد سعود البشر على نشاط الإعلاميين الذين يرى أن لهم دورا في صنع القرارات ،والمشاركة في العملية السياسية ، ويركز كذلك على العنصر الثالث من عناصر الاتصال السياسي وهو الجمهور ، حيث يرى أن وسيلتهم في ذلك تكون على مستوى الاتصال الشخصي أو الجمعي من خلال المناقشات التي تدور بين أفراد المجتمع حول قضايا البيئة السياسية ، والتي تثار من قبل الساسة وسائل الاتصال الجماهيري.

من خلال ما سبق يمكن أن نستنتج انه ليتحقق الاتصال السياسي يلزم ما يلي :
-النشاط السياسي : وهو مضمون العملية الاتصالية السياسية .
-القائم بالاتصال : وهم الساسة أو الإعلاميون ، وعامة أفراد الشعب .
-الهدف : الذي يتضمن الأثر المقصود من الرسالة.

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط