آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
إختلالات سيدي يحيى الغربــــــــــــــــ لوليد الميموني ~ سيدي يحيى بريس

إختلالات سيدي يحيى الغربــــــــــــــــ لوليد الميموني


مدينة سيدي يحيى الغرب تحتضر لفرط سلبية مسؤوليها و............الله يجيب


وليد الميموني يونيو 2014

كثيرة هي الظواهر النشاز بمدينة سيدي يحيى الغرب، التي لفرط سلبية المسؤولين حيالها، أصبحت مألوفة، ولا تثير أدنى رد فعل من لدن المواطن نذكر منها على سبيل المثال لا الحصرظاهرة إحتلال الملك العمومي.

هي ظاهرة لم تعد مقتصرة على المحتلين التقليديين لهذا الملك، ولكنها أصبحت عامة، وتغطي كل المجالات، وحاضرة في كل المناطق والأحياء تتجول في أي مكان بالمدينة، يحاصرك مظهر كراسي المقاهي ، وقد احتلت كل المجال، مطوحة بالراجلين، يقتسمون مع السيارات والشاحنات، ممراتها، ما تسبب ومازال في العديد من حوادث السير، بل من بين أصحاب المقاهي المحتلين للملك العام، من قام بتغيير معالم الشارع العمومي، وضم مساحات منه إلى مقهاه ، حتى أصبح الشارع داخل المقهى لن أعطي أمثلة ، لأن ظاهرة احتلال المقاهي للملك العام أصبحت هي القاعدة ، واحترامها للقانون هو الاستثناء، ولم تقتصر الظاهرة على أصحاب المقاهي، بل حذا حذوهم أصحاب المحلبات ، وأصحاب محلات الجزارة والمشواة.. وامتد هذا الاحتلال أيضا إلى واجهات المنازل، حيث أصبح بعض المواطنين يقتطعون أجزاء من الشارع العام، ويضمونها إلى مبانيهم، بعد أن يكونوا قد قاموا بتسييجها.

أما عن انعدام النظافة فلن أتحدث عن أحوازالمدينة ، ولن أتحدث كذلك عن مناطق المرجة ودوار دراعو ، حي الأمل، السوق القديم وبقرب محطة القطار، .. فهذه مناطق تعامل من طرف منتخبينا كمناطق سيدي يحيى غير النافع ، ولكنني سأتحدث عن وضعية شوارع المدينة الرئيسية، أو ما نصطلح عليه بشوارع الفيترينا كيف هي الآن ؟؟ إنها مليئة بالأوساخ والقاذورات ، والبالوعات المفتوحة ذات الروائح الكريهة، إنها مليئة أيضا بالعربات التي ما إن تبيع بضاعتها ، حتى تفرغ نفاياتها حيثما اتفق، وضعية النظافة المزرية بالمدينة ، لا نتوقع لها حلا في الأمد المنظور ، لسبب بسيط ، عدم وجود مسؤولين لهم الجرأة على اتخاد القرار والتعاقد مع من يقدر على حل هده المعضلة، وتعاملهم مع المدينة كأنها دوار.ولا حول ولا قوة الا بالله؟؟ فكيف نتوقع والحالة هاته حلا لأوساخ مدينتنا؟ وعلى ذكر التوظيف في البلدية ، فإنه وعلى امتداد أكثر من عقدين من الزمان ومالية بلدية سيدي يحيى الغرب تستنزف بالموظفين الأشباح من عائلات الرؤساء والمستشارين ، من زوجات وأبناء وبنات ، واخوات واخوة ، وأصهار ، ولعل بحثا في الأسماء العائلية لكفيل بأن يكشف عن فضائح وفضائح ؟ فمن هؤلاء من لا يأتي لعمله ولو ساعة واحدة، وظلت أجرته في الحفظ والصون ؟ ومشكل الوظيف بالبلدية ، يجرنا الى الحديث عن فساد آخر ، إنه فساد منتخبين يدخلون العمل الجماعي ، مستشارين " منتخبين" ثم يخرجون مستثمرين….

هذا غيض من فيض الاختلالات ، التي أصبح لزاما علينا معايشتها، والتأقلم معها ، لأنها في عرف المتسلطين على هذه المدينة ، غير مصنفة ضمن قائمة الاختلالات ، خاصة وأن رائحة المنفعة الشخصية منها ، تزكم الأنوف !!!!!

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط