آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
أين أجور عمال الإنعاش بمدينة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

أين أجور عمال الإنعاش بمدينة سيدي يحيى الغرب


باشا المدينة يؤخذ رهينــــــــــــــــــــــــة


حسن المهداني يوليوز 2014

نعم تم إحتجاز باشا المدينة "سيدي يحيى الغرب" لمدة طويلة داخل أحد المكاتب بمقر بلدية المدينة، و عندما نشرت الخبر على صفحتي بالفايسبوك قرأت من خلال التعليقات أن وراء الأكمة ما وراءها، لذلك دعونا نعيد ترتيب الوقائع لمحاولة فهم ما جرى و ما يجري بالمجلس البلدي هنا و الآن.

بدأ كل شيء يوم الخميس قبيل الظهر بهياج شديد لعمال الإنعاش حيث طافوا في الشوارع كيفما اتفق. ثم هرعوا إلى قباضة المدينة ووقفوا و رددوا شعارات أمامها ثم عادوا إلى مقر البلدية و اقتحموها.
و لما وصل السيد الباشا اندفعوا نحوه ليحتمي بأحد المكاتب، فيما انسل قائد إحدى المقاطعتين كما قال شهود عيان. و في حمأة الضجيج و الغضب العارم تعرض الموظفون و خصوصا الموظفات للإهانة، و لم يسلم حتى من جاء فقط لقضاء أغراضه الإدارية، ثم استمر الاحتجاج و نصب العمال المحتجون مشنقة على قضبان لوحة البلدية التي كانت سقطت إحتجاجا منها هي الأخرى على الأوضاع، و رغم حضور رجال الأمن فإن الحشد لم يتفرق إلا بعد أن قدمت وعود بتسوية الوضعية فيما كان التعب و الصيام و اقتراب موعد الإفطار قد أخذ من العما مأخذه.

أما الذي يدفع إلى قراءة ثانية للأحداث فهو تزامن الإحتجاج مع السابق و الإقتتال و الإغذاء و الإبتزاز في هذا السباق المحموم و الهستيري على رئاسة المجلس البلدي لسيدي يحيى الغرب لأنها ليست المدة الأخرى التي يتأخر فيها صرف الأجور و لم يكن أي أحد يتصور أن يتجرأ أيا كان على احتجاز رئيس المدينة و رمز الدولة و حامي القانون.
نعم لا يمكن أن يحدث هذا إلا في بلد مثل سيدي يحيى الغرب حيث لم نعد نستغرب أي شيء في ظل هذه الفوضى التي يعيشها المجلس البلدي.
لكن السؤال الذي تبادر إلى ذهني الآن هو لو أن فروع إحدى الجمعيات أو الفعاليات السياسية و الاجتماعية هي التي قامت بهذا الفعل الخطير “ وهي لن تفعل لأنها تشتغل في إطار القانون “ كيف كان سيتم التعامل معها؟
- الجواب هو كالتالي : كانوا سيحملونهم ما لا يحتمل قانونيا من التهم و الفصول و العقوبات و من كانت ستنوء من تحته الجبال؟.

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط