آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
إختراعين هامين رغم الإعاقة ليحيـــــى غيـــــلاق ~ سيدي يحيى بريس

إختراعين هامين رغم الإعاقة ليحيـــــى غيـــــلاق


يحيى غيلاق من ضواحي مدينة سيدي يحيى الغرب يبتكر إختراعين مهمين رغم إعاقته

سيدي يحيى بريس غشت 2014

إسمه يحيى غيلاق يعاني إعاقة جسدية لم تمنعه من تطوير قدراته العقلية أوتحول دون البحث والإجتهاد،بل كانت له حافزا على الفهم والإبتكار وهو في سن العاشرة من عمره .فهو يعيش في ركن أحد البيوت الطينية بمنطقة دار سالم "دوار أولاد احمودو" بالجماعة القروية عامر السفلية إقليم القنيطرة .تحيط به مجموعة من متلاشيات الأجهزة التلفزية التي يعمل على إصلاحها وتركيبها٠إمتهن في بداية مشواره حرفة الحلاقة لكسب قوته اليومي ،لكن عزيمته وتوجهه إتجه نحو شيء آخرأكثر فاعلية وإبتكار،على الرغم من أنه لم يلج قط أبواب المدرسة ٠٠٠

إستطاع هذا الشاب العصامي أن يطور مهارته الفكرية ،بحيت دخل عالم الإبتكارفي غياب وإفتقار للإمكانيات المادية والمعنوية لظروفه العائلية القاسية . بحيث تمكن هذا الشاب من التوصل إلى إختراعين مهمين :الإختراع الأول يتعلق بإشعال وإطفاء جهاز التلفازو المصباح الكهربائي بواسطة آلة التحكم عن بعد (TELECOMANDE ) والثاني يتعلق بانجاز آلة عبارة عن محول (TRANSFO ) بإمكانه أن يتحم في قطع التيار الكهربائي في حالة حدوث عطب ،وبإمكانه للحد من خطورته ،وتحديد مكان العطب ،كما أن هذا الجهاز بإمكانه أيضا . هدا الإختراع يجنب المواطن الخطورة ويقليل حجم الخسائرالمادية بالنسبة للشبكة الكهربائية ومراكز التحويل ،كل هذا في ظرف 5 ثوان ،هذ إذن بعد تركيب رقم سري سواء بالهاتف النقال أو الحاسوب ٠إذن عصامية يحــــيى وإعاقته هما عنصران ساهما بشكل كبير في تغيير توجهه وميوله ٠

طاقم جريدة سيدي يحيـى بريس لم يتردد في زيارة هذا الشاب بمنزله للتعرف عن قرب عن موهبته . فأكد لنا أن إعاقته زادته إصرار على البحث والإجتهاد ،توجت بتمكنه من إنجاز إختراعين هامين .هده الزيارة تمت برفقة الأستاذ الباحث والفاعل الجمعوي إدريس الكرش الذي يرجع له الفضل في إكتشاف هذه الموهبة الناذرة خصوصا في البوادي والقرى . ومن خلال هذا اللقاء. وعبر هدا المنبر، فيحيى غيلاق يناشد كل من له عين ثاقبة لمساعدة وصقل هذا الكنز ،وتبني الإختراعين الهامية ،وأضاف بأنه ما زال في جعبته المزيد من العطاء٠

المخترع يحيى غيلاق يشرح إبتكاره
شهادة محمد غيلاق في حق أخيه المبتكر يحيى

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط