آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
لقاء الأربعاء 17 أكتوبر 2014 بسيدي يحيى الغربـــــــ ~ سيدي يحيى بريس

لقاء الأربعاء 17 أكتوبر 2014 بسيدي يحيى الغربـــــــ


لقاء الأربعاء بباشوية سيدي يحيى الغرب: فاتورات باهضة ومقترحات باهتة


سيدي يحيى بريس أكتوبر 2014

إنعقد يوم الأربعاء 22أكتوبر 2014 بمقر باشوية سيدي يحيى الغرب كما كان مبرمجا ،الشوط الثاني من اللقاءات التشاورية بين فعاليات المجتمع المدني وممثلي ساكنة سيدي يحيى الغرب من جهة والسلطة المحلية والمسؤولين عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب "قطاع الماء" من جهة ثانية، وذلك نتيجة الفواتير الصاروخية الأثمنة الخيالية المبالغ فيها التي توصلت بها الساكنة اليحياوية٠
لقاء اليوم حضرته لجنة إدارية تابعة للقطاع المذكور،والتي جاءت بناء على توصيات لقاءالجمعة الذي جمع الفئة المتضررة والسيد المدير الجهوي لقطاع الماء لإعطاء بعض الشروحات المتعلقة بالزيادة الأخيرة التي مست القدرة الشرائية لقاطنة مدينة سيدي يحيى الغرب، وقد أوكلت مهمة تسيير هدا اللقاء للأستاد ادريس الكرش٠
في بداية هذا الإجتماع،أعطيت الكلمة للسيد المديرالجهوي لقطاع الماء في خطوة لترجمة توصيات لقاء الجمعة 17 أكتوبر 2014 إلى نتائج تعهد بنقلها إلى الإدارة المركزية في أفق إيجاد صيغة توافقية أو حلول لإطفاء شرارة الغضب التي تطورت حتى قطع الطريق الوطنية لمدة تزيد عن ثلاث ساعات. لتظهر خيبة أمل أخرى على وجوه الحاضرين على غرار لقاء الجمعة بعد هده الشروحات والإقتراحات الفارغة المضمون وبدون حلول مرضية لممثلي الساكنة وللحشد المنتظر خارج مقر الباشوية والمردد لشعارات من أبرزها الشعار السائد بالمدينة "ممخلصينش"٠
وعلى مستوى مداخلات بعض الفاعلين والحقوقيين ورجال الإعلام ، فقد كانت قوية ومنددة بمدى قانونية إستخلاص الرسوم المتعلقة بالتطهير السائل ،في حين أن الأشغال المترتبة عن ذلك لم تنته بعد، وأن هناك مساكن لم تشملها خدمة الصرف الصحي ومع ذلك يؤدون الرسوم عن هده الخدمة، كما طالبوا المجلس بفسخ عقدة تفويض خدمة تطهير السائل٠
كما تساءل البعض منهم قائلا أنه إذا كانت الحكومة هي التي أقدمت على الزيادة في فاتورة الماء، فبماذا أفادنا خبراء هذا القطاع من حيث التوعية والشروحات للمواطن حتى لا يخرج للشارع والإحتجاج ،وبما أن هذه الزيادة لاتهم التعريفة بل تهم الأشطركما جاء على لسان المدير الجهوي كيف نفسرها !!؟٠
تدخل رئيس المجلس البلدي علي المليح جاء واضحا حين كشف المستور، و صرح في كلمته أن الرسوم المترتبة عن التطهير السائل التي يقتطعها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب غير قانونية بالمرة لكون الإتفاقية المبرمة بين المكتب المذكور والجماعة الحضرية تتضمن بعض الشروط بين الطرفين ،منها أنه لا يحق للمكتب المذكور تطبيق الرسوم الجبائية على التطهير إلا بعد الإنتهاء من الأشغال، في إطار مايسمح به القانون٠
ونشير أنه خلال الدورة الأخيرة للمجلس "دورة شتنبر" تم إدراج نقطة في جدول الأعمال تتعلق بإعفاء دوار الشانطي من أداء رسوم التطهيرالسائل للأسباب السالفة الذكر. ويضيف السيد الرئيس علي المليح في مداخلته أن المجلس الحالي بريء من هذه الإتفاقية وأن المجلس السابق من يتحمل تبعاتها، لأنها لم تتم وفق الشروط المعمول بها قانونيا من خلال المحضر الموقع بين الأطراف المعنية ،وهو ما قد يعيد الأمور إلى بداية المواجهة بين قطاع الماء من جهة والمجلس والمواطن اليحياوي من جهة أخرى. وفتح تحقيق حول مدى قانونية المساطر المتبعة والشبهات الي واكبت عقد الإتفاقية للتذبير المفوض الخاص بالتطهير السائل٠
ولأن الإجتماع لم يفضي إلى النتيجة المتوخاة، حاولت السلطة المحلية بكل السبل تلطيف الأجواء وتقريب وجهات النظر عبر تهدئة ممثلي الساكنة ،لكنها فشلت في ذلك ،حينما قررت اللجنة المنتدبة للحوار ومعها فعاليات المجتمع المدني ،لينضاف إليها المجلس البلدي الإعلان عن الإنسحاب من هد اللقاء ،بعدما صرح السيد المدير الجهوي قائلا : على المجلس البلدي أن يؤدي هذه الرسوم على المواطنين لأنه هو من قام بتفويت التذبير المفوض لقطاع الصرف الصحي٠
لقاء الأربعاء هذا ولد خيبة أمل كبيرة لدى جماهير عريضة من ساكنة المدينة التي كانت تنتظر إعادة النظر في هده الفاتورة المشؤومة، وقد أكد ممثلوا الساكنة وفعاليات المجتمع المدني على خلق لجان من أجل التعبئة لمعركة نضالية وازنة قادرة على إنتزاع الحقوق العادلة لقاطنة مدينة سيدي يحيى الغرب٠

مداخلات منددة بمقترحات الحلول
مداخلة رئيس المجلس البلدي
تصريحات لسيدي يحيى بريس
مراوغات المدير الجهوي

صور لبعض المتضررين

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط