آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
لقاء الجمعة 17 أكتوبر 2014 حول إرتفاع فواتير الماء ~ سيدي يحيى بريس

لقاء الجمعة 17 أكتوبر 2014 حول إرتفاع فواتير الماء


لقاء الجمعة حول مشكل فواتير الماء المرتفعة بمدينة سيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس أكتوبر 2014

إحتضنت قاعة الإجتماعات بباشوية سيدي يحيى الغرب الإجتماع الذي دعت إليه فعاليات المجتمع المدني التي تمثل الطبقة المتضررة جراء الإرتفاع المخيف لفواتير الماء ، وهكذا حضر هذا الإجتماع كل من السيد رئيس المجلس البلدي الذي شكل حضوره نقطة إضافية لإعطاء توضيحات وتفسيرات حول الإتفاقية المبرمة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول الرسوم المترتبة عن تطهير السائل التي إعتبرها المواطن حيف في حقه ،كماحضرهذا اللقاء باشا المدينة،والمديرالجهوي والمدير المحلي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب مرفوقين بالمسؤول عن القسم المالي بنفس المكتب ، وفي الجانب الآخرحضرت لجنة ممثلة لساكنة سيدي يحيى الغرب المتضررة، أوكلت لها مهمة متابعة تطورات هذا الملف ،بالإضافة الى مواكبة رجال الإعلام٠
لقاء اليوم هذا لم يأتي بجديد كما كان يتوقعه الجميع ،ففي بداية هذا الإجتماع ،تم حصر لائحة المتدخلين لإعطاء الفرصة وطرح جميع النقط التي من أجلها خرج هؤلاء المواطنين للإحتجاج٠
بعد ذلك تناول الكلمة السيد المدير الجهوي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، الذي إستهل كلمته بإعطاء بعض التوضيحات ،حيث أكد على أنه ليست هناك زيادة في التعريفة بالنسبة للشطرين الأول والثاني، وأضاف أن هذا الإجراء هو في صالح الطبقة التي تعانـي الهشاشة والفقر، ويضيف كذلك أن 1711 هوعدد الزبناء الذين تربطهم عقدة الإشتراك مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وأن 79 % من هؤلاء الزبناء لم تشملهم منظومة الأشطربمعنـى أنهم يستفيدون من الشطر الإجتماعي ،وزاد قائلا أن هده المبالغ الضخمة هي تراكم الإستهلاك حيث شملت ثلاثة أشهر (يوليوز-غشت-شتنبر)، وهذه الأشهر هي التي يتزايد فيها الإسهلاك٠
لكن بالرغم من كل هذه الشروحات ظل المتحاورون ينتظرون حلولا آنية ،ليجيبهم السيد المديروفي كل مرة أنه موظف دولة كمثل جميع المواطنين بمعنى أنه لا يحمل أية إجابات أو حلول آنية مقنعة ،فقط يستجمع جميع المتطلبات والإقتراحات من أجل رفعها إلى مراكز القراربالإدارة العامة للمكتب المذكور لإبداء الرأي وإتخاد قرار في هذا الشأن٠
وفي آخر هذا اللقاء لوحظت خيبة أمل على محيى اللجنة الممثلة للساكنة المتضررة، بما أنهم لم يتوصلوا إلى حلول مطمأنة للأسر التي تنتظر أمام مقر الباشوية ،وتردد شعارات تطالب فيها بإعادة النظر في الفاتورات الباهضة الثمن، الشيئ الدي قد يؤثر سلبا على نفسية بعضهم وبالتالي الإستمرار في أشكال إحتجاجية أخرى إلى حين إتخاد قرار يزيل عنهم كابوس مبالغ الفاتورات المرتفعة ٠

تدخل ممثل الساكنة الدكتور محمد خوادر
المدير الجهوي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب

صور لبعض المتضررين

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط