آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
التشرميل بمدينة سيدي يحيى الغربـــــــــــــــــــــــــ ~ سيدي يحيى بريس

التشرميل بمدينة سيدي يحيى الغربـــــــــــــــــــــــــ


أب وإبنه برفقة فتاة يهشمان زجاج 12 سيارة بحي الوحدة 2 بمدينة سيدي يحيى الغرب

سيدي يحيى بريس دجنبر 2014

أقدم إثنين من الأشخاص بمعية فتاة في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين فاتح دجنبر 2014، على تكسير زجاج مجموعة من السيارات التي كانت مركونة بإحدى مواقف السيارات المتواجدة بحي الوحدة 2 بمدينة سيدي يحيى الغرب التي أصبحت في الآونة الأخيرة تشتهر بتحطيم الأرقام القياسية على مستوى الإجرام والسبب غيـــاب الأمن وتدني خدماته٠ كما لم تسلم من بطش المعتدين كذلك حتى السيارات المركونة أمام أبواب مالكيها. ويتعلق الأمر بالمسمى (خ-إ) وإبنه وبالطبع الفتاة، وقد كان الثلاثة في حالة سكر طافح٠
ولما تنبه إليهم الحارس الليلي لمرآب السيارات عمد إلى إخبارأصحابها، بعد أن هاجمه المعتدون بالآلات الحادة التي كانوا يتحوزون عليها وهي الأداة التي بواسطتها عمدوا إلى تكسير كل سيارة صادفتهم في الطريق، حيث وصل عددها إلى 12 سيارة، وعندما أحسوا بخطورة الأفعال المرتكبة فروا عبر السيارة التي كانت بحوزتهم "تويوتا" إلى وجهة مجهولة٠
وبعد شيوع الخبرسارع المتضررون إلى تفقد سياراتهم وتوجهوا مباشرة إلى مفوضية الشرطة لتقديم شكاية في الموضوع، وفورعلمهم بالخبرتوجهت دورية الأمن إلى عين المكان، حيث عاينوا الكارثة التي أحدثها هؤلاء ليبدأ البحث عن الجناة، وللإشارة فالرجل (خ-إ) له سوابق في مثل هذه الأفعال وسبق تقديمه للمحكمة، ليتم الإفراج عنه فيما بعد، لتطرح مجموعة من الأسئلة، على من يقف وراء التستر على هذا الرجل؟؟؟٠
المتضررون جميعهم تم الإستماع إليهم فرادى مع تسجيل محضر في النازلة ومطالبتهم باستحضار تقييم حجم الخسائر٠ وعلى إثر هذا الفعل الإجرامي الخطيرالذي مس ممتلكات الغير، فإننا نطرح علامة إستفهام حول غياب الأمن بالمدينة والذي أصبح نقطة سوداء بالوسط الحضري، وذلك من خلال تنامي ظاهرة بيع الخموربطريقة منظمة "تجارة منظمة" وتقريبها من الخمارين بواسطة السيارات، موضوع سبق للجريدة أن تطرقت إليه في وقت سابق٠
غياب دوريات ليلية تقوم على مسح وتمشيط كل النقط السوداء بالمدينة!!! فأين نحن من تعهدات والي الأمن لساكنة مدينة سيدي يحيى الغرب خلال اللقاء الليلي الذي جمع عامل الإقليم ووالي أمن جهة الغرب الشراردة بني احسن بفعاليات المجتمع المدني أمام باشوية سيدي يحيى الغرب٠
وعلى إثر هدا الحادث، فكل الفعاليات الحقوقية، النقابية، وفعاليات المجتمع المدني تستنكر هذه الأفعال الإجرامية وتحمل السيد والي الأمن مسؤولية مايحدث لإعتبارات منها: ضعف اللآليات اللوجيستيكية والبشرية بمفوضية الشرطة بالمدينة٠ وحتى كتابة هذه السطور فإنه لازال البحث جاريا عن الجناة من أجل تقديمهم للمحاكمة على إثر الأفعال المنسوبة إليهم٠


تصريح لمتضررين
فيديو لسيارات متضررة

صور لعدسة سيدي يحيى بريس

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط