آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
إغتصاب طفلة دات 8 سنوات بسيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

إغتصاب طفلة دات 8 سنوات بسيدي يحيى الغرب


إغتصاب طفلة تبلغ من العمر ثمانية سنوات بدوار الشانطي سيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس شتنبر 2013

ورد الجريدة من احد اعضاء الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع سيدي يحيى الغرب خبر يتحدث عن اغتصاب طفلة في ربيعها الثامن وهو كما يلي
اهتز دوار الشانطي بسيدي يحيى الغرب زوال يوم الاثنين 09 شتنبر 2013 على وقع خبر عملية اغتصاب بشعة للطفلة "د-أ" عمرها ثمانية سنوات من طرف المدعو" أ-ر" متزوج وله أبناء يبلغ من العمر 55 سنة
المتهم هو صاحب "كراج" لجمع المتلاشيات ضبط في حالة تلبس من طرف الأخ الأكبر للطفلة المغتصبة بعدما كان يبحث عن شقيقته أثناء القيلولة ، وبعدما أطل الشاب على المتهم ليسأله هل أرسل أخته لشراء شيء ما، تفاجأ بوجود الجار في وضعية عراء يمارس فعله الشنيع، للتو صرخ وأجبر الفاعل على عدم التحرك سمع الأب والجيران الصياح فالتحقوا بمكان الحادث فتم اقتياده إلى مفوضية الشرطة حيث اعترف بالمنسوب إليه وتم صياغة صك الاتهام مرفق باتباتات مادية "واقي"
ومن المنتظر أن يتم تقديم المتهم للعدالة لتقول كلمتها فيه علما أن أب الضحية قدم طلب مؤازرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سيدي يحي الغرب واتصل بجمعية "ما اتقيش ولدي" قصد المؤازرة ومن المنتظر أن تعرف القضية اهتمام وسائل الإعلام الوطنية سيما وان ظاهرة اغتصاب الأطفال تعرف الانتشار بشكل متزايد بالمنطقة سيما وأن القضية الأخيرة التي هزت المغرب التي اتهم فيها "الوحش" دانيال ينحدر جل مغتصبيه من نواحي سيدي يحيى الغرب.

جديد خبر اغتصاب الطفلة د-ا البالغة ستة سنوات

وردنا من متتبع للقضية انه تمت اليوم 2013/09/10 تمثيل الجريمة البشعة المرتكبة من طرف الجاني بحضور عدد كبير من المواطنين
كما بلغت عائلة اخرى عن السيد ا-ر تتهمه فيها باغتصاب ابنتهم المعاقة
غير ان معلومات من مصدر جد مقرب تقول بان الشرطة من استدعت عائلة الطفلة المعاقة على اثر ورود اسم الطفلة المعاقة بمحضر الاستماع لعائلة ضحية عملية الاغتصاب

وقد استضافت الجمعية المغربية لحقوق الانسان عائلة الضحية واستمعت لشهادات كل من الطفلة ضحية عملية الاغتصاب ،الاب ،الام والاخ . اليكم التسجيل الكامل للشريط

فيديو من اعداد وتوضيب الناشط احمد مزيود

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط