آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
أضواء بالشوارع في وضح النهار مشتعلة بينما بالليل ظلام دامس ~ سيدي يحيى بريس

أضواء بالشوارع في وضح النهار مشتعلة بينما بالليل ظلام دامس


أضواء بالشوارع في وضح النهار مشتعلة بينما بالليل ظلام دامس حي الوحدة 2 نمودج


صالح عين الناس ماي 2015

تفاجأت ساكنة حي الوحدة2 بسيدي يحيى الغرب يوم الإثنين 25 ماي 2015 ببقاء مصابيح الكهرباء في الشوارع مضاءة في وضح النهاردون مراقب ولا محاسب. الأمر الذي يطرح أكثر من سؤال للجهات المسؤولة عن الإنارة العمومية، هل تعمدت إلى ترك المصابيح مشتعلة تضيء حي الوحدة 2 والحي الإداري ردحا من الزمن؟ مما يعني ذلك تبذير للإنارة العمومية التي تستخلص فواتيرها من جيوب دافعي الضرائب من أبناء المدينة.. أم أنه راجع إلى عطب تقني، كان لزاما الإشعار به؟.
وقد عبر العديد من ساكني الحي عن فحوى الإبقاء على مصابيح الإنارة العمومية مشتعلة بدون سبب مع العلم أنها لا تضيء شيئا بالنهار، مما يفسر الإهمال الخطير الذي يمارسه بعض المسؤولين المباشرين عن قطاع الكهرباء بالمدينة وعن دور المجلس البلدي الذي يتحمل مسؤولية المراقبة المباشرة لممتلكات المدينة التابعة للبلدية.
فالصور الظاهرة (أسفله) تأتي في سياق التأكيد أن الإنارة العمومية بالمدينة حقا مشتعلة في وضح النهار، وأن مثل هذه الممارسات هي السبب الرئيسي في ارتفاع فواتير الكهرباء التي تأتي منفوخة بمبالغ تثقل كاهل الأسر التي لا تتحمل مسؤولية الإبقاء على أضواء الإنارة العمومية مشتعلة في الشارع العام. مما يسبب في ضياع الطاقة الكهربائية دون استغلالها، هذا ويلاحظ تشغيل المصابيح نهارا، في الوقت الذي تغرق نفس الأحياء في ظلام دامس ليلا بسبب تعطل مصابيح الإنارة العمومية. مما يفقد هذه الخدمة فعالياتها، والأمثلة كثيرة وكثيرة…
لذا فإن الدعوة موجهة لمختلف المصالح بالسهر على عدم تشغيل هذه المصابيح نهارا لتفادي أي عجز في الطاقة الكهربائية ليلا، فضلا عن حماية الممتلكات العامة والخاصة، فهل من آذان صاغية؟ وهل من رأفة على هذه المصابيح التي تستنزف جيوب المواطنين؟.

صور لعدسة صالح عين الناس

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط