آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
في تحد لجيوب المواطنين المجلس البلدي للقنيطرة يعقد دورته العادية "دورة الصابو" ~ سيدي يحيى بريس

في تحد لجيوب المواطنين المجلس البلدي للقنيطرة يعقد دورته العادية "دورة الصابو"


في تحد لجيوب المواطنين المجلس البلدي للقنيطرة يعقد دورته العادية "دورة الصابو"

محمد أنوار الهزيتي ماي 2015

يعقد المجلس البلدي لمدينة القنيطرة دورته العادية يوم الجمعة المقبل على الساعة السادسة مساء. وللتذكير فقد فشل المجلس في توفير النصاب القانوني لعقدها في وقت سابق، والسبب راجع حسب مصادر موثوقة في تخوف مجموعة من الأعضاء في الأغلبية من نتائج تفويت ما تبقى من المرافق العمومية لشركات إسبانية في إطار شركات للتنمية المحلية (تدبير الاملاك الجماعية، تدبير الملاعب الرياضية ومواقف السيارات إضافة إلى تدوير بقايا مواد البناء).
وللأسف يؤكد المجلس البلدي الحالي كل ما سبق أن ذكرناه في عدة مقالات وتصريحات ويخص العمليات التدريجية لتفويت المرافق العمومية وحتى تدبير الاملاك الجماعية إلى القطاع الخاص.
لقد بدأ بعمليات لبيع الأملاك الجماعية الخاصة تحت ذريعة الاستفادة من العائدات المالية ثم بعد ذلك انتقل المجلس إلى تزكية الخروقات العقارية الناتجة عن الترامي عن الملك العمومي الجماعي و ضعف المراقبة "بالتخريجة القانونية" المسماة تداخل الاملاك العامة مع الأملاك الخاصة والتي كانت موضوع التقرير الأخير للمجلس الاعلى للحسابات. بعد ذلك بدأ عمليات تفويت الاملاك الجماعية العامة كالحدائق إلى المقاهي تحت ذريعة الإحتلال المؤقت ثم انتقل أخيرا إلى عملية تفويت التدبير، الكهرباء، تدوير بقايا مواد البناء، مواقف السيارات وبناءها، تدبير الأملاك الجماعية وتدبير المنشآت الرياضية.
المشكل في كل هذا هو أن تجارب شركات التنمية المحلية مع الشركات الأجنبية أبانت عن فشلها كما الحال في الرباط ومدن أخرى ثم هناك مشكل نقل أرباح الشركات الاجنبية بالعملة الصعبة للخارج.
وأخيرا ماهو سر تراجع رئيس المجلس البلدي عن برنامج حزب العدالة والتنمية سنة 2011 في المؤشرات الاقتصادية المستهدفة عن طريق إشراك المقاولات المتوسطة والصغرى في تنفيذ الصفقات العمومية الكبرى بنسبة 30% على الأقل. ولماذا لم يتم إعلان طلبات للاهتمام ضمانا للشفافية وتكافئ الفرص؟

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط