آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
أطر وموظفوا المكتب الوطني للكهرباء يضربون‎ ~ سيدي يحيى بريس

أطر وموظفوا المكتب الوطني للكهرباء يضربون‎


أطر وموظفوا المكتب الوطني للكهرباء يضربون‎


سيدي يحيى بريس يونيو 2015

عمال وعاملات المكتب الوطني للكهرباء المنضوين تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال الطاقة التابعة للإتحاد المغربي للشغل يصعدون من إحتجاجاتهم هذه المرة بعدما خاضوا مجموعة من الأشكال النضالية منها الوقفات الإحتجاجية أمام مقرات العمل وحمل الشارة نتيجة الإشكال المرتبط بتوزيع خدمات الكهرباء بمحيط الدار البيضاء٠
قامت الجامعة الوطنية لعمال الطاقة باللجوء إلى أشكال جديدة أشد قوة من الوقفات والإحتجاج، وهكذا قامت بإضراب وطني يوم الثلاثاء 16 ماي بكل العمالات والأقاليم، شاركت فيه المديريات الثلاث : -التوزيع -النقل -والإنتاج تنديدا بالقرارالقاضي بتفويت المكتب الوطني للكهرباء إلى شركة ليديك، وهو القرار الذي تعتبره الجامعة جائرا في حق مؤسسة حيوية تساهم في التوازنات الإقتصادية وتضعها في يد شركة أجنبية تسهر على التذبير المفوض للدار البيضاء الكبرى، الأمر الذي جعل كل الأطر الكهربائية جد متخوفة من تبعات هذه الإتفاقية، وإجهاضا على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة التابعة للمكتب الوطني للكهرباء التي ناضلت لسنين من أجلها رافضة كل أشكال المساومة٠
إضراب الثلاثاء جاء كترجمة لمجموعة من المحطات السابقة التي طالبت فيها الجامعة بالرفض التام لتفويت هذا القطاع،وكذلك للتهميش والإقصاء الذي طال الجامعة الوطنية وعدم إشراكها في هذه الصفقة التي تعتبرها صفعة، بعدم إشراكها في القرارات المتعلقة بالتفويت باعتبارها هيأة ناطقة باسم العمال والعاملات للمكتب الوطني للكهرباء٠
وبموازات مع هذا الإضراب نظمت الجامعة ندوة تحت عنوان"مخطط خوصصة قطاع الكهرباء بالمغرب الدار البيضاء نمودجا" الندوة كانت مناسبة أو فرصة للحديث عن التراجعات الخطيرة الت تستهدف القدرة الشرائية للمواطنين، كما كانت مناسبة للتذكير بالخطوات والبرامج النضالية التي تم التسطير لها من طرف الجامعة الوطنية لعمال الطاقة٠
صوت الكهربائيين والكهربائيات وصل إلى جميع محيطات الدار البيضاء خلال الإضراب من خلال الوقفة التي تم تنظيمها بساحة الأمم المتحدة (ساحة الحمام)، ردد من خلالها جميع الكهربائيين مجموعة من الشعارات، وألقيت خلالها كلمات تدين هذا الإجراء الأحادي الجانب والذي لا يخدم مصلحة الكهربائي ولا حتى المواطن أحيانا. ومنها كلمة للسيد محمد زروال الكاتب العام للجامعة الوطنية لعمال الطاقة حينما قال: "نحن جامعة مسؤولة لديها غيرة على البلاد وحس وطني، ونحن حريصون على تزويد كل مناطق البلاد بالكهرباء، وليس هناك عاقل لديه مصلحة في تأزيم الوضع كل ماهناك هو أنه لابد من الإقتناع بملفنا"٠

صور من الإضراب

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط