آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
أوراق الدعاية الإنتخابية تفاقم وضع النظافة بسيدي يحيى الغرب‎ ~ سيدي يحيى بريس

أوراق الدعاية الإنتخابية تفاقم وضع النظافة بسيدي يحيى الغرب‎


أوراق الدعاية الإنتخابية تفاقم وضع النظافة بسيدي يحيى الغرب‎


سيدي يحيى بريس غشت 2015

تحولت عدد من شوارع وأحياء الجماعة الحضرية سيدي يحيى الغرب مع بداية الحملة الإنتخابية إلى مطارح للنفايات بسبب أوراق الدعاية التي توزعها الأحزاب السياسية المشاركة٠
تذمر كبير يسود في أوساط ساكنة سيدي يحيى الغرب وهم يستفيقون على مجموعة من الأوراق المتناثرة هنا وهناك وخاصة أمام أبواب المنازل، بحيث يعمد الأطفال المستغلون من قبل المرشحين في هذه الحملة إلى رمي أكوام من المطبوعات بالشوارع والأزقة من غير ضجيج لكن الضجيج هو ما تخلفه أوراق الدعاية المثناثرة في كل مكان٠
جل المواطنين والمواطنات إستنكروا هذا الأسلوب البائد الذي مازالت تعتمده بعض الأحزاب في حملاتها الإنتخابية كيف ماكانت طبيعتها، فلم تستطع إبتكارأساليب حضارية جديدة للتواصل مع المواطنين وحثهم على التصويت لصالح مرشحيهم وهذا ما أضحينا نألفه لذى هذه الأحزاب التي لن تتخلى كدالك عن إزعاج المواطنين عند إطلاق منبهات الصوت للسيارات وأيضا لإعتمادهم على مكبر الصوت٠
فخلال الأيام الأخيرة للحملة الإنتخابية سيحاول المرشحون ربح بعض المسافات عن باقي المنافسين وهو ما قد يزيد من تفاقم الأزبال والنفايات لأن التسابق نحو رئاسة الجهة والظفر برئاسة المجلس تبقى من أولويات الأحزاب المتنافسة، ما ينسيهم أدبيات التواصل الحضاري المباشر وهذه صفة تفتقر إليها معظم الأحزاب إن لم نقل جلها٠
شركة التذبير المفوض للنظافة "كازا تيكنيك" عليها إعادة البرمجة لأوقات العمل وإعادة إنتشار عمالها من أجل تنظيف الشوارع طيلة أيام الحملة الإنتخابية٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط