آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
العدالة والتنمية تترأس مجالس مدينتي سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

العدالة والتنمية تترأس مجالس مدينتي سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب


الحسم في مجلسي كل من مدينتي سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس شتنبر 2015


حسم أول أمس السبت 5 شتنبر 2015 في الرئيس الجديد الذي سيتولى رئاسة المجلس البلدي لمدينة سيدي سليمان حسب مصادر مطلعة من المدينة٠
فقد أسندت لحزب العدالة والتنمية الذي حقق نتائج متقدمة في الإنتخابات الجماعية والجهوية ليوم 4 شتنبر 2015 حيث إحتل الرتبة الثانية وراء حزب الإتحاد الدستوري بالدائرة الإنتخابية سيدي سليمان، مهمة تسيير المجلس الجديد بعد تشكيل تحالف بين أحزاب الحركة الشعبية، التقدم والإشتراكية، وحزب الشورى والإستقلال، والذي بمقتضاه سيتولى "محمد الحفياني" وكيل لائحة المصباح رئاسة المجلس و"هشام الحمداني" عن الحركة الشعبية نائب أول للرئيس فيما عهد لوكيل الكتاب الخليفة الثاني، فيما تم تقسيم المهام الأخرى المتبقية بين هذه الأحزاب المتحالفة التي أعلنت في بلاغ موقع من طرف وكلاء لوائح الأحزاب التي أعلنت تحالفها (تتوفر الجريدة على نسخة من هذا البلاغ) لمواصلة الإصلاح والرقي بالمدينة لتحقيق التنمية وتحقيق إنتظارات الساكنة٠
أما فيما يتعلق بالدائرة الإنتخابية سيدي يحيى الغرب فإنها تسير على منوال دائرة سيدي سليمان، حيث تصدرت العدالة والتنمية نتائج الإنتخابات بسيدي يحيى الغرب، وتحالفها مع حزب الحركة الشعبية التي حصلت على 4 مقاعد والحركة الديموقراطية الإجتماعية على 3 مقاعد. وبموجب هذا التحالف يمنح لحزب المصباح رئاسة المجلس في شخص وكيل اللائحة "كريم ميس" والنيابة الأولى لوكيل لائحة السنبلة "إدريس ازويني" والنائب الثاني من نصب "الجيلالي اجويليط" عن حزب النخلة٠
ويبقى إنتظار يوم الحسم أي على بعد 15 من يوم الإقتراع، هو الحد الفاصل لتحديد رئاسة المجلسين٠
وإذا تحققت تحالفات المجلسين المذكورين فإنه لأول مرة حزب العدالة والتنمية تعطى له فرصة تسيير مجلسي مدينتي سيدي يحيى الغرب وسيدي سليمان٠
عموما يمكن إعتبار هذه النتائج والتحالفات التي أرجعها البعض إلى توافق أحزاب الأغلبية الحكومية ضربة موجعة لحزب الإتحاد الدستوري بهاتين الدائرتين والتي كان النائب الأول للأمين العام للحزب يراهن عليهما في هذه الإنتخابات والتي كان "ياسين الراضي" منافسا بإحداهما "سيدي سليمان" وحصل على المرتبة الأولى لم تشفع له بالجلوس على كرسي الرئاسة في ظل التحالفات السالفة الذكر٠
وفي النقيض من هذا فقد حقق حزب الإتحاد الدستوري نتائج كبيرة على مستوى بعض الجماعات القروية سواء التابعة لإقليم سيدي سليمان : كجماعة عامر الشمالية وجماعة القصيبية، والتابعة لإقليم القنيطرة : جماعة عامر السفلية٠
فهل سيتوفق المجلسين المنتظرين لكل من مدينتي سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب في تذبير الملفات الساخنة للمدينتين ؟؟؟٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط