آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
ملفات السكن العالقة موضوع اللقاء التواصلي للفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان ~ سيدي يحيى بريس

ملفات السكن العالقة موضوع اللقاء التواصلي للفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان


ملفات السكن العالقة موضوع اللقاء التواصلي للفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان


سيدي يحيى بريس أكتوبر 2015

نظم اليوم الاحد 25 اكتوبر 2015 الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان بسيدي يحيى الغرب بتنسيق مع جمعيات العهد الجديد للتننية والتضامن والحفاظ على التراث الشعبي، وجمعية الأمل لمستقبل بدون صفيح وبيئة نظيفة، والجمعية المحمدية لتخليق الحياة العامة، جمعية التحدي والتضامن الاجتماعي لقاء تواصليا تحت شعار : "ضاع حقي فين مشات سكنتي"، مع مجموعة من المواطنين المتضررين من ملفات الاستفادة من البقع الارضية التي تندرج في اطار محاربة السكن غير اللائق بالجماعة الحضرية سيدي يحيى الغرب، وذلك بحضور "عبد عبد الاله الخضري" الرئيس الوطني للمركز المغربي لحقوق الانسان والفرع الاقليمي بالخميسات٠
اللقاء التواصلي تميز بمداخلات الفاعلين بالمدينة ذكروا من خلالها بالعراقيل التي واجهت مجموعة من ساكنة "المنطقة الفيضية"، "دوار ادراعو" و"دوار السكة" التي حضر معظم قاطنتها، وبالخصوص العائلات التي تعاني من التهميش فيما يتعلق بملفات الاستفادة التي مازات عالقة منذ حوالي 25 سنة، بعدما شابتها مجموعة من الخروقات على حد تعبير بعضهم، وابرزوا كدالك من خلال كلماتهم الخطوات التي باشرها الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان من أجل التعبئة الشاملة لعقد هدا اللقاء لايجاد صيغة تنهي معاناة هده الشريحة المحرومة من حقها في الاستفادة٠
اما مداخلة السيد رئيس المركر الوطني لحقوق الانسان بالمغرب فركز من خلالها على الطريقة القانونية التي تمكن الشخص من المرافعة على ملف من الملفات لاكتساب حقه والمساطر القانونية التي يجب ان يسلكها المواطن لتحقيق اغراضه، واضاف ان مثل هده الملفات موضوع هدا اللقاء ماهي الا جزء من مجموعة من الملفات الموضوعة على طاولة المركز، كما طمأن الحضور ان المركز سيقوم بدراسة لهدا الملف واحاطته بالعناية الكاملة في اطار مايسمح به القانون٠
وخلال هدا اللقاء التواصلي كدلك تم الاستماع الى شهادات بعض المتضررين الدين مازالوا يجترون تبعات من افسدوا عملية إستفادتهم رامين باللوم على المجالس المنتخبة والسلطات المحلية التي كانت تباشر هده العملية٠
ومن توصيات هدا اللقاء تبني الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الانسان بتنسيق مع الجمعيات السالفة الدكر هدا الملف من خلال رفع شكاوي الى كل من الديوان الملكي ،رئيس الحكومة ووزير الداخلية٠
وفي جو يسوده التفاؤل اختتم هدا اللقاء الدي علقت عليه الفئات المتضررة آمالا كبيرة لنصرة هدا الملف٠

صور من اللقاء

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط