آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
الرئيس المنتخب لبلدية سيدي يحيى الغرب يرفض تسلم ملفات المالية ~ سيدي يحيى بريس

الرئيس المنتخب لبلدية سيدي يحيى الغرب يرفض تسلم ملفات المالية


الرئيس المنتخب لبلدية سيدي يحيى الغرب يرفض تسلم ملفات المالية


عن "الأحداث المغربية" أكتوبر 2015

حضر "علي المليح" الرئيس المنتهية ولايته ببلدية سيدي يحيى الغرب، بعد أن غاب عن الجلسة الأولى لجلسة تسليم السلط الثانية يوم الخميس 1 أكتوبر 2015 بينه وبين كريم ميس الرئيس الجديد، حيث تحفظ الرئيس الحالي عن تسلم جميع الملفات المتعلقة بمالية الجماعة، بعد إكتشافه مجموعة من الخروقات والإختلالات حسب تصريحه أثناء فحصها مع الموظفين المسؤولين بمصلحة الميزانية والمالية والصفقات، بحضور السلطة المحلية ممثلة في باشا المدينة ورئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة سيدي سليمان ورئيس القسم التقني بنفس العمالة.
أشارت مصادر مطلعة أن التصريحات العلنية لرئيس المجلس ونائبه الأول بعد إنتخابها بربط المسؤولية بالمحاسبة خلال الفترة السابقة كانت وراء غياب الرئيس المنتهية ولايته عن الجلسة الأولى لتسليم السلط، خاصة أنه تم الإعلان بأنها ستكون علانية أمام الساكنة ومراسلي الصحف المحلية والوطنية، ودالك تحت ضغط البلاغ الدي وزعته أربع جمعيات تحت شعار "متسرقش بلادي" تطالب فيه رئاسة المجلس وأغلبيته بإتخاد قرار شجاع بالمطالبة بلجنة تفتيش للبحث في الملفات التي تشوبها خروقات وإختلالات، ومراسلة المجلس الجهوي للحسابات للتحقيق في التسيير والتدبير خلال ولاية الرئيس السابق، خاصة الأشغال التي أطلقها قبل الحملة الإنتخابية بشهر، وعرفت مجموعة من الإختلالات تتنافى وبنود دفتر التحملات كانت مثار إحتجاجات وإنتقادات الساكنة، حسب تصريحات بعض أعضاء الأغلبية الحالية ل"الأحداث المغربية".
وأكد "كريم ميس" رئيس المجلس للجريدة أن الملفات المتحفظ عليها خلال تسليم السلط تهم صفقات تزفيت الشوارع ونزليج الأرصفة وتهيئة الحدائق العمومية وتجديد أعمدة الإنارة والتي خصص لها مبلغ 35 مليون درهم عبارة عن قرض من صندوق التجهيز الجماعي ستؤدى فاتورته خلال ولاية المجلس الحالي، الدي فقدت ميزانيته حوالي 450 مليون سنتيم بعد إغلاق معمل سيللوز المغرب أكبر معمل لصناعة الورق في أفريقيا.
وقد رفض رئيس المجلس الحالي تسلم الديون المترتبة على الجماعة من طرف ممونين خلال الجلسة نفسها، كما تحفظ على الكمية المستهلكة من الوقود التي بلغت 39 مليون مضافة اليها 32 مليون سنتيم عبارة عن ديون مترتبة على الجماعة، والتي مازالت في ذمة الجماعة ليصل مجموع ما استهلك من الوقود 71 مليون سنتيم من أصل 80 مليون سنتيم، وهو المبلغ المخصص ضمن مالية 2015، علما أن الشركة المفوضة لتدبير جمع الأزبال وتنظيف شوارع المدينة شرعت في أشغالها منذ مطلع السنة الجارية، وهو ما إعتبره الرئيس الحالي مبالغة مفرطة في إستهلاك الوقود مقارنة مع عدد الآليات والسيارات التي تتوفر عليها الجماعة.
أكد رئيس المجلس الحالي على طرح هده الملفات التي تشوبها مجموعة من الإختلالات والخروقات على أعضاء المجلس خلال أول دورة يعقدها شهر أكتوبر الجاري للمصادقة على إحالتها على أنظار وزارة الداخلية أو لجنة للإفتحاص معترف بها من طرف المملكة المغربية.
الأستاد محمد لحليبة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط