آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
مركز "edu-zone" يواصل دعمه للجمعيات بسيدي يحيى الغرب‎ ~ سيدي يحيى بريس

مركز "edu-zone" يواصل دعمه للجمعيات بسيدي يحيى الغرب‎


مركز "edu-zone" يواصل دعمه للجمعيات بسيدي يحيى الغرب‎


سيدي يحيى بريس نونبر 2015

ويستمر مركز "إدي-زون" في دعم الرياضة والشباب بمدينة سيدي يحيى الغرب، المركز الذي يعتمد في سياسته على التأطير والتكوين كلبنة أساسية لتوجيه الشباب، وعلى هذا الأساس تم يوم الإثنين 16نونبر 2015 كما أشرنا إلى دلك في المقال السابق حول هذا الحدث، في مقر المركز توقيع عقد إتفاقية شراكة ثانية والتي كان شعارها "التكوين والتوجيه قاطرة من أجل النجاح والإبداع" وهذه المرة مع جمعية تهتم بالأنشطة التربوية والثقافية والإجتماعية الموجهة لفائدة الشباب والطفولة والمرأة والأمر هنا يتعلق بجمعية "الشباب المبدع"، وذلك بحضور فاعلين حقوقيين وأساتذة متخصصين في ميدان الدعم النفسي والسيكولوجي والتنمية الذاتية إضافة إلى أعضاء من المكتب المسير لجمعية "أشبال الغرب كرة السلة" التي حضيت بتوقيع الإتفاقية الأولى٠
الإتفاقية هاته فتحت شهية للنقاش بالنسبة للحاضرين الذي ثمنوا المجهودات التي يقوم بها المركز الذي يؤسس لبناء مستقبل الشباب، كما أنها (الإتفاقية) ووفقا للإرتقاء بهذا العمل إقترح أحد أعضاء منظمة حرية الصحافة والإعلام فرع القنيطرة بانخراطه المجاني من خلال تنظيم وتخصيص ورشات تكوينية داخل هذا المركز تستهدف بالخصوص الجمعيات المتعاقد معها لتنمية قدرات التواصل والإنفتاح على الآخر وهو ما يقوي من الدور الذي يلعبه المركز في هذا المجال٠
وفي قراءة لفلسفة مركز "إدي-زون" يتبين إشراك جميع الجمعيات الفاعلة النشيطة بسيدي يحيى الغرب خصوصا بهدف إسترجاع التوهج الرياضي الذي عرفته هذه المدينة من قبل، كما أنه يساهم في تقديم دروس في الدعم والمواكبة لبعض الأشخاص الدين يعانون الهشاشة، ويعتبر المسؤولين على هذا المركز أنه من شأن هذه الإتفاقيات أن تعطي دفعة قوية للعمل الجمعوي خاصة الجانب الرياضي والثقافي، ولم ينحصر دور المركز عند هذين الحدثين بل سيعمل على الإنفتاح أكثر على جمعيات أخرى وهذا العمل ما هو إلا نتاج مستخلص من المناظرة الوطنية حول الرياضة بالصخيرات٠

تصريح ال"coach"

صور لعدسة سيدي يحيى بريس

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط