آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
بؤر سوداء تقض مضجع ساكنة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

بؤر سوداء تقض مضجع ساكنة سيدي يحيى الغرب


بؤر سوداء تقض مضجع ساكنة سيدي يحيى الغرب


صالح عين الناس نونبر 2015

تعيش مدينة سيدي يحيى الغرب تدهورا بيئياَ ملموس الخطورة جراء الإنتشار المهول للنقط السوداء التي تشكل خطرا صحيا على الساكنة.
فرغم قرار المبادرة القيمة والتي تستهدف القضاء على النقط السوداء التابعة ترابيا للمجلس البلدي بسيدي يحيى الغرب والتي استحسنها كافة المواطنون، لا تزال بقايا النفايات والمفرغات العشوائية والفوضوية تقبع في أجزاء واسعة من المدينة، ما تسبب في انبعاث الروائح الكريهة وهو الأمر الذي شكا منه السكان المجاورون لمجمع النفايات.
هذا وقد تعهد المجلس البلدي الأسبوع الفارط بإحداث ثورة في مجال جمع النفايات وتنظيف جميع أزقة وشوارع المدينة. فيما التزمت شركة النظافة باستعمال آليات تتوفر على آخر التكنولوجيات الحديثة المعمول بها في القطاع، خاصة في مجال تنظيف الحاويات. وذلك من أجل الرفع من مستوى مردودية ونجاعة مهمة جمع النفايات التي أوكلت لشركة النظافة.
فسيدي يحيى الغرب تعيش أزمة تعفن بسبب كثرة النقط السوداء، فعلى طول الشريط الفاصل بين حي الوحدة وبين الغابة (مكان تجهيز المستشفى مستقبلا) أكوام من الأزبال وبقايا مواد البناء، وفي قلب دوار الرحاونة كما في الجهة الجنوبية منه بين منزل الحامدي والغابة في اتجاه السوق الأسبوعي تغطي الأزبال مساحات شاسعة. بينما تعج المرجة بالنقط السوداء وتعفن ضرب مداه خاصة على ضفاف وادي تيفلت ومدخل دوار الشانطي من الناحية الغربية للمنطقة الفيضية وبالضبط خلف المجزرة ومؤسسة حدائق المعرفة.
غير أن اللجنة التي أسند لها أمر متابعة النقط السوداء بالمدينة لم تكن سوى عابر سبيل في اتجاه دوار كانطة، بينما تناست الأماكن التي استفحلت بها البؤر السوداء. فهل من مبادرات جادة للمجتمع المدني لإنقاد السكان من الروائح والأمراض ؟؟؟؟

صور للبؤر السوداء

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط