آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
في غياب الأمن مكتب حفظ الصحة يتعرض للسرقة‎ ~ سيدي يحيى بريس

في غياب الأمن مكتب حفظ الصحة يتعرض للسرقة‎


في غياب الأمن مكتب حفظ الصحة يتعرض للسرقة‎


سيدي يحيى بريس دجنبر 2015

تعرض مكتب حفظ الصحة (BMH) التابع لبلدية سيدي يحيى الغرب في الساعات الأولى من فجر يوم الإثنين 28 دجنبر 2015 الى عملية السرقة، حيث تمت سرقة شاشة وحاسوبين بما فيهم حاسوب الطبيب الرئيسي للمركز، بعدما تم تكسير أبواب المركز٠ وعلى إثر هدا الفعل التخريبي حضر الى عين المكان رئيس المجلس البلدي الدي إستنكر عملية السرقة، بحيث إستغل الجناة غياب الحراسة الليلية للمكت الصحي لينفذوا عمليتهم٠
وبعد معاينة آثار السرقة من طرف الشرطة المحلية تم إستدعاء فرقة الشرطة العلمية قصد رفع البصمات لتحديد هوية المجرمين والعمل على إيقافهم٠
لكن ما يدعو للإستغراب هو أن مركز حفظ الصحة يوجد لصيقا بمفوضية الشرطة إن لم نقل بعقر المؤسسة الأمنية، وهدا إن دل على شيء فانما يدل على ضعف التغطية الأمنية، بعدما أصبح الخوف يدب في نفوس مواطني ومواطنات مدينة سيدي يحيى الغرب، ولاغرابة إدا سمعنا يوما سرقة المؤسسة الأمنية٠
وقد سبق أن تطرقت الجريدة الى دينامية العناصر الأمنية، التي تحركت في الآونة الأخيرة لكن كان دلك بمثابة ذر الرماد في العيون٠
فكيف بهده العناصر على قلتها أن تحمي ممتلكات المؤسسات والمرافق العمومية وتغطي جميع النقط بالمدينة في ظل إنتشار ظاهرة القرقوبي وبيع الماحيا في واضحة النهار٠
للاشارة ومباشرة بعد هدا الحادث فقد تم تعيين حراس أمن خاص من أجل السهر على حماية هدا المرفق الصحي بأمر من السيد رئيس المجلس البلدي، في الوقت الدي إنطلق فيه البحث عن الجناة الدين لم يتم التعرف عليهم الى حين كتابة هده السطور٠
هي إدن جملة من الأسئلة موجهة الى المسؤولين الإقليميين والجهويين خاصة ونحن على أبواب راس السنة "البوناني"٠

آثار السرقة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط