آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
خطوة أولية لتنظيم المجال في انتظار إيجاد حل للباعة الجائلين ~ سيدي يحيى بريس

خطوة أولية لتنظيم المجال في انتظار إيجاد حل للباعة الجائلين


خطوة أولية لتنظيم المجال في انتظار إيجاد حل للباعة الجائلين


صالح عين الناس دجنبر 2015

بعد ردود أصداء الشارع اليحياوي وجمعيات وفعاليات المجتمع المدني عبرالشكايات الموجهة للسلطات المنتخبة والتي عبرت فيها عن امتعاضها لما آلت إليه الحديقة العمومية والأرصفة بشوارع مدينة سيدي يحيى الغرب وطرقاتها وساحاتها، حتى ضاقت المدينة بسكانها وضاق السكان بمدينتهم، فأصبح المواطن العابر المسكين مرغما على الزحف تحت البضائع المعلقة، أو القفز فوق السلع المعروضة على الأرض خلال جميع فترات السنة، دون الحديث عن أيام شهر رمضان الذي تستفحل فيه الأوضاع ويتضاعف عدد الباعة للمواد الاستهلاكية والمناسباتية.
وضعية ساهمت في تكاثر الحوادث بين المواطنين وتنامي أنشطة النشالين واللصوص، حيث تنشب الصراعات وتندلع النزاعات وتتحول إلى مواجاهات تستعمل فيها جميع الأسلحة المتاحة من اعتداءات بالسب والشتم والتراشق بالأحجار والأوزان والضرب بالسكاكين والخناجر وغيرها.
في ضل هذه الأجواء باشرت المصالح البلدية عملية صباغة "الطروطوار" بالأبيض والأحمر وغرس علامات التشوير في خطوة أولية لتنظيم المجال بمنع الوقوف على طول الشارع الممتد من مدرسة علي ابن أبي طالب إلى مسجد القدس نظرا للخطر الدائم الذي يشكله هدا الشارع على الساكنة وخاصة الأطفال منهم بعد الحوادث المميتة التي ذهب ضحيتها شباب في مقتبل العمر.
بالإضافة إلى هذا تبدو عملية صيانة المساحة الخضراء المقابلة "لمقهى مولوعة"وتسييجها أمرا ملحا إذ تفتقر لتهيئة خاصة تمكنها من أن تكون وجها جميلا للمدينة وزوارها خاصة في فصل الصيف مع توفير حراس لهذا الفضاء الأخضر، التي صرفت فيه أموالا باهظة لأجل إقامته ثم ترك عرضة للتلف والتخريب.

صور

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط