آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
إعتقال مبحوث عنهم من طرف أمن مدينة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

إعتقال مبحوث عنهم من طرف أمن مدينة سيدي يحيى الغرب


إعتقال مبحوث عنهم من طرف أمن مدينة سيدي يحيى الغرب‎‎


سيدي يحيى بريس يناير 2016

تقاطر الشكايات المتكررة لساكنة سيدي يحيى الغرب، ونددت فعاليات المجتمع المدني وتعالت النداءات من جهات مختلفة تطالب بالحماية من قطاع الطرق نتيجة الإنفلات الأمني الذي تعرفه بعض الأحياء جراء إعتراض سبيل المارة وسلبهم ما لديهم من هواتف ونقود وحلي٠
وتنفيذا للبلاغ الصادر عن المديرية العامة للأمن الوطني التي تدعو فيه جميع المؤسسات الأمنية بأخد الحيطة والحذر والتأهب والتصدي لكل الأخطار المحتملة، تمكنت عناصر المداومة الليلية التابعة للشرطة القضائية بمفوضية سيدي يحيى الغرب من وضع يدها على عنصرين خطيرين من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة وتكوين عصابة إجرامية وإعتراض سبيل المارة من أجل السرقة تحت التهديد بالسلاح، ويتعلق الأمر بالمسمى (ج-ك) من مواليد 1997 الدي يوصف بالعنصر الخطير من خلال تكوين عصابة إجرامية تنشط بمحيط "المصلى" وتزرع الرعب بأحياء دوار الشانطي وحي السعادة، كما لم تسلم بعض المؤسسات التعليمية من بطشه٠
ويعد هدا المجرم من بين الأشخاص الصادرة في حقهم مدكرات بحث على الصعيد الوطني حيث سبق له أن حوكم ب3 سنوات سجنا قضى منها سنة ونصف للأسباب نفسها وهي تكوين عصابة إجرامية والتهديد بالسلاح الأبيض وهو السلاح الذي تم العثورعليه بحوزته أثناء إعتقاله وسط أيام الأسبوع الأخير، وحسب مصادرأمنية فقد أحيل الظنين على أنظار العدالة وتم تقديمه الى محكمة الإستئناف بالقنيطرة في حالة إعتقال٠
أما فيما يتعلق بالعنصر الثاني والمسجل خطر ومبحوث عنه بموجب 7 مذكرات بحث ستة منها من طرف الدرك الملكي و1 صادرة عن الأمن الوطني ويتعلق الأمر بالمسمى (ع-خ) المزداد سنة 1982 حيث إستطاع أن يستولي على مبلغ 800 مليون بعدما نجح في تنفيذ عمليات عدة ضمن ما يعرف بشبكة الأورو٠
وقد جرى إعتقاله من طرف فرقة الدورية الليلية للأمن بشارع محمد الخامس بعدما كان يتهيأ لركوب إحدى السيارات، بعدما أوهم صاحبها بأنه رجل أعمال وشخصية جد نافدة. الموقوف تم إلحاقه بجناية طنجة من أجل متابعته وإستكمال البحث معه في التهم المنسوبة إليه٠
وفي نفس السياق وبمحطة القطارجرى إعتقال 5 أفراد يتكونون من شخص راشد و4 قاصرين كانوا يعمدون الى رشق القطار بالحجارة والضغط على زر الإشعار الإنذاري بغرض السرقة، أصيب على إثر دلك أحد المسافرين الذي جرى نقله الى المستشفى الإقليمي بمدينة سيدي سليمان ليغادره في نفس اليوم لعدم خطورة الإصابة، فيما جرى إعتقال المشتبه بهم الخمسة المنحدرون من مدن سلا ومكناس من طرف الأمن الإقليمي لسيدي سليمان٠
وبالرغم من هده التدخلات والتوقيفات فان الملف الأمني بسيدي يحيى الغرب يبقى مرشح للرجوع وبقوة إلى الواجهة بفعل حالة تنامي ظاهرة الإجرام، إذا لم تتمكن المصالح المركزية من تعزيزات إضافية للعنصر البشري واللوجيستيكي٠
فمتى تحظى هده المفوضية بإهتمام الإدارة العامة للأمن الوطني، لكي تعززها بعناصر أمنية إضافية، وآليات لوجيستيكية جديدة، وهي مطالب ملحة لساكنة مدينة سيدي يحيى الغرب، والتي تشعر بالإقصاء والتهميش على هذا المستوى ؟؟!!٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط