آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
في أسبوعها الرابع جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن تصنع الحدث ~ سيدي يحيى بريس

في أسبوعها الرابع جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن تصنع الحدث


في اسبوعها الرابع جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن تصنع الحدث وتفضح الشعارات


صالح عين الناس يناير 2016

في بادرة نالت شكر وترحيب كل الفعاليات بالمدينة، قامت جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن بسيدي يحيى الغرب بتبييض المقابر وذلك صبيحة يومه الأحد 3 يناير2016 في إطارحملتها لتنظيف مقبرة المدينة إكراما لأموات.
ومنذ الصباح الباكر بدأ توافد الشباب الذين تقرأ في عيونهم الإصرار والرغبة في القيام بواجب يرونه ذو قيمة. البعض يحمل معاول اجتثاث الاعشاب الضارة المتكاثرة في كل مكان، البعض الاخر يجمع النفايات من قارورات وأزبال مترامية هنا وهناك، في حين يقوم آخرون بتبليط المقابر. لقد تحولت المقبرة الى ورشة حقيقية، ورشة قاطرتها جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن ومحركها مشاركة الشباب المتطوع والمجلس البلدي في شخص النائب الأول وعمال كازاتيكنيك بعمالها وأطرها. وقد اشتغل المتطوعون في هذا العمل النبيل اكثر من 6ساعات، ساهموا من خلالها بتغيير الصورة التي كانت عليها المقبرة سابقا، واستطاع الشباب تقديم صورة حضارية عن المكان ورد الاعتبار للاماكن التي تكتسي طابعا روحيا لدى المجتمع المغربي.
هذا وأثنى رئيس الجمعية السيد جواد على نشاط المشتركين في عملية تبييض المقابر، وطلب من فعاليات المجتمع المدني وأعضاء المجلس البلدي عن انخراطهم في الحملة ميدانيا يوم الجمعة المقبل 8 يناير 2016 ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا، فيما طمئنه السيد ادريس الزويني بإمداده بطاقم من اليد العاملة لإتمام هذا الورش الكبير. كما قدم شكره لجميع أبناء القرية لتعاونهم لإنجاح حملة تنظيف المقبرة.
وأكد الفاعل الجمعوي صالح عين الناس أن مبادرة جمعية المستقبل الأخضر للتنمية والتضامن وضعت اليد على أمر وجب النظر فيه بجدية ومعالجته جدريا وبشكل يضمن للمدينة قطعة ارض لتحويلها الى مقبرة تتسع لموتانا، وبمعايير محترمة تحترم المدفونين فيها وتحترم زوارهم. خاصة أن المقبرة الحالية قد امتلأت عن آخرها. كما أكد أن الاشتغال في مثل هذه الأعشاب والظروف مغامرة، فكان على مكتب حفض الصحة القيام برش المقبرة بالمبيدات قبل أي خطوة وذلك للتأكد من عدم وجود أي حشرات أو قوارض أو زواحف بين القبور. لكن الستار الله.
ومن المرتقب أن تستمر هاته الحملة حتى الانتهاء من كافة أرجاء المقبرة في الأسابيع القادمة. فكل عبارات الشكر و الاحترام لجميع الهيئات والجمعيات على هذا العمل الجبار تقبل الله من الجميع. وجعل هذا العمل في ميزان حسناتهم.

صور لصالح عين الناس

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط