آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
الإقصاء الممنهج داخل التنظيمات الحزبية المغربية ~ سيدي يحيى بريس

الإقصاء الممنهج داخل التنظيمات الحزبية المغربية


الإقصاء الممنهج داخل بعض التنظيمات الحزبية


حسن لحويدك يناير 2015

تتفشى ظاهرة الإقصاء الممنهج المحبوك ضمن خطة "المؤامرة" التي تمارسها أطراف تكون لها مصلحة مشتركة في تكريس عملية الإقصاء لأشخاص على من يرون فيهم منافسين لهم أو عدم مسايرتهم في أجنداتهم المتعددة الراهنة أو المستقبلية، مستعملة سياسة فرق تسد، بدءا بما هو محلي ثم يليه المركزي التي تحسم فيها الخطة المرسومة سلفا والتي تتحكم فيها علاقات النفوذ.
هذه الظاهرة هي التي تؤدي إلى العزوف السياسي لكفاءات بسبب انعدام الديمقراطية الداخلية داخل هياكلها التنظيمية، التي توجه تقارير شكلية وصورية لمراكزها، وبالتالي تجد هذه النخب بسبب هذا الحيف مكرهة، ومضظرة إلى اعتزال العمل السياسي على اعتبار عدم قدرتها على مواجهة تيار اللوبي الحزبي الذي يتحصن علاوة على القدرات الاقتصادية، قدرات أخرى مخفية، وبالتالي على التبعية أن تسير في نفس النهج لضمان مقاعدها أو تحقيق مكاسب نفعية ثمنا لمشاركتها في عمليتي التعتيم والتضليل، وهو مايتيح التحكم في كل دواليب اللعبة السياسية، تبتدا محليا وتنتهي مركزيا.
وعندما تأتي مناسبة الاستحقاقات، تتصدر هذه الأطراف لائحة التزكيات التي تفرز تمثيلية بعيدة عن الاختيارات الحقيقية للقاعدة الشعبية، وتضيع بذلك فرص رهانات التنمية المحلية.
ولعل الشلل التسييري المسجل في بعض الجماعات الترابية بما في ذلك الجهوية مند استحقاقات 4 شتنبر2015 مثال يساق لتداعيات هذا الإقصاء الممنهج.

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط