آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
الأساتدة المتدربون بسيدي يحيى العرب في وقفة إحتجاجية ~ سيدي يحيى بريس

الأساتدة المتدربون بسيدي يحيى العرب في وقفة إحتجاجية


الأساتدة المتدربون بسيدي يحيى العرب في وقفة إحتجاجية


سيدي يحيى بريس يناير 2016

على غرار باقي المدن المغربية نظم الأساتدة المتدربون بمدينة سيدي يحيى الغرب وقفة احتجاجية يوم الأحد 17يناير 2015 بساحة دار الثقافة في إطار المعارك النضالية الموحدة زمانا والمتفرقة مكانا التي دعت إليها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب تنديدا بالمرسومين الوزاريين 2-15-588 و2-15-589 القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين وتقزيم المنحة، مؤازرين من طرف الاساتدة الممارسون وبعض الفعاليات الحقوقية والنقابية وجمعية المعطلين الفرع المحلي إضافة الى أمهات وآباء الأساتدة المتدربين٠
هدا القرار إعتبره الأساتدة النتدربون ضربا في العمق للمنضومة التعليمية بالنسبة للقطاع العمومي والعمل على تشجيع القطاع الخاص الغير المهيكل، كماعبروا عن تشبثهم بقضيتهم وأعلنوا عن عدم نيتهم التنازل عن حقوقهم ومكتسباتهم العادلة والمشروعة مهما تماطلت الحكومة ومهما قمعت أشكالهم النضالية٠
وقد ردد المحتجون خلال هده الوقفة شعارات تدين السياسة التي تنهجها الحكومة وفشلها في تدبير هدا القطاع الحيوي وتحميلها المسؤولية الكاملة لتراجع مستوى قطاع التعليم٠
وإذا كانت جل الفعاليات قد أعلنت تضامنها اللامشروط والإنخراط الفعلي في كل أشكال النضال، دعما للأساتدة المتضررون من المرسومين المشؤومين،أبى زجال الغرب المقتدر الحاج "حسن البرارحي" إلا أن يشاركهم في نضالاتهم من خلال المشاركة بقصيدة زجلية حول التعليم٠
وختمت الوقفة بكلمة لأحد الأساتدة المحتجين حيا من خلالها الإطارات النقابية والحقوقية المتضامنة مع ملفهم وكذا جميع المنابر الإعلامية الشريفة والنزيهة، كما أكد بعدها على إستمرار الإحتجاجات والوقفات الى حين الإعلان عن الإلغاء والتراجع عن هدا القرار الجائر في حقهم٠
وقد أعلن المشاركون في هده الوقفة تنديدهم وتضامنهم اللامشروط مع إخوانهم الأساتدة والأستادات ضحايا المرسومين اللدين تم الاعتداء الجسدي عليهم بكل من أكادير وإنزكان وباقي المدن المغربية على إثر التدخل الأمني العنيف لتفريق المحتجين يوم الخميس الأسود٠

متضامنون مع الأساتدة
إحتجاجات الأساتدة

صور من الوقفة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط