آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
مظاهرة حاشدة إحتجاجا على تدهور الخدمات الصحية ~ سيدي يحيى بريس

مظاهرة حاشدة إحتجاجا على تدهور الخدمات الصحية


مظاهرة حاشدة إحتجاجا على تدهور الخدمات الصحية بسيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس يناير 2016

كما كان مقررا شاركت شريحة كبيرة من المواطنين، نساء ورجال وأطفال في الوقفة الإحتجاجية المنظمة مساء الإثنين 18 يناير2016 بمدينة سيدي يحيى الغرب والتي كانت من تنظيم جمعيات المجتمع المدني بالمدينة. بعد نفاد صبرها من المماطلات والوعود الفارغة للمسؤول الأول عن القطاع بالاقليم والمتمثل في السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، عبر مجموعة من اللقاءات الماراطونية سواء بالمدينة أو بالعمالة، إلتزم خلالها بتفعيل مجموعة من الإجراءات دات الأولوية (أمن -نظافة -توفير سيارة الإسعاف عند الضرورة -تحسين الخدمات الصحية وووو)، لكن سياسة التسويف واللامبالات كانت هي شعار السيد المسؤول الإقليمي عن القطاع رغم وقوع حالات مستعجلة تقتضي المعاينة والتتبع كتوفير سيارة الإسعاف على سبيل المثال التي مازات هي الأخرى في غرفة الإنعاش تحتضر كما يحتضر كل من زار المركز الإستعجالي المحلي٠
تردي الوضع الصحي جعل فعاليات المجمتع المدني المحلي ومعه جميع شرائح اليحياويات واليحياويين يعربون عن سخطهم الكبير وإنشغالهم العميق بخصوص إستمرارالمندوبية الإقليمية للصحة والوزارة الوصية في سياستها التهميشية الإقصائية فيما يتعلق بتنمية المنطقة، وهو ما يتجلى في هشاشة جل البنيات التحتية وتردى مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين والنقص الحاد في المرافق الصحية، والحالة المزرية للمركز الصحي وباقي المرافق الأخرى من قسم الولادة وما يشهده من حالات كارثية في غياب أطباء توليد متخصصون لتجنيب النساء الحوامل خطر الموت على إثر تصديرهن (لمجزرة) المستشفى الجهوي بالقنيطرة، كما حدث مع سيدة حامل في عقدها الثالث، حيث لفظت أنفاسها هي ومولودها الأسبوع ماقبل الأخير بفعل اللامبالات والإهمال٠
المرافق الصحية بسيدي يحيى الغرب تعاني الخصاص الكبير في الموارد البشرية والتجهيزات الطبية اللوجيستيكية، ناهيك عن المركز الإستعجالي الدي مازال الغموض يلفه، هل فعلا هو قسم المستعجلات أم مركز إستشفائي للقرب، حيث يفتقد كل المواصفات التي يشترط أن يتوفرعليها، هدا دون الحديث عن غياب أطباء مختصين، بالإضافة الى تدني مستوى الخدمات العلاجية المقدمة للمواطنين، مما يشكل استهتارا بالحق في الصحة، وبؤرة قاتمة تهدد الإستقرار والأمن الصحي والإجتماعي بالمدينة وضواحيها٠
الوقفة الإحتجاجية نظمت أمام مستشفى الولادة وقسم المستعجلات والتي عرفت مؤازة من طرف بعض الجمعيات الحقوقية والمدنية رفع خلالها المحتجون الشعارات وطالبو بتحسين الوضع الصحي وتوفير طاقم تمريضي كافي وإيجاد الأجهزة والأدوات والمستلزمات الطبية ومحاربة ظاهرة الرشوة٠
ساكنة سيدي يحيى الغرب تترقب بشغف كبير بداية أشغال المستشفى المحلي الدي أكد بخصوصه أحد سلاليي الرحاونة أن الجماعة لاترى مانعا في تشييد هدا المستشفى وأنها مع كل مايصب في مصلحة المواطن، فقط تطالب بتنفيد الإلتزامات التي تم الإتفاق بخصوصها، في الوقت الدي طالب فيه أحد المتدخلين بتسريع وثيرة فتح المركز الخاص بتصفية الكلي الدي يعتبر مرفقا صحيا مهما يمكنه أن يخفف عبئ التنقل لمرضى القصور الكلوي٠
وإرتباطا بملف الصحة كدلك فقد أدرج المجلس الإقليمي لسيدي سليمان نقطة حول الوضع الصحي بالإقليم في جدول أعمال دورته الأخيرة خلال الأسبوع الثاني من شهر يناير2016، لكن سياسة اللامبالات وغياب المدير الجهوي عن حضور الدورة دفع بالمجلس الى تأجيل هده النقطة٠
الوقفة تخللتها كلمات مسؤولة لفعاليات المجتمع المدني، كما تم الإستماع لشهادات حية لبعض المتضررين من سلوكات أصحاب الوزرة البيضاء داخل هده المرافق٠
وفي ختام المظاهرة تمت تلاوة البيان الأول لعله يكون الأخير، وللأمانة فالوقفة لقيت تجاوبا كبيرا من جميع شرائح المجتمع التي إنخرطت تلقائيا في الإحتجاج، ومر الإحتجاج بطريقة مسؤولة نظرا لما عرفه من تأطير محكم للمنظمين٠

صرخات نساء يحياويات
إحتجاجات عارمة
جمعويون ينددون

صور من المظاهرة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط