آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
دورة فبراير ست ساعات من النقاش على صفيح ساخن ~ سيدي يحيى بريس

دورة فبراير ست ساعات من النقاش على صفيح ساخن


ست ساعات من النقاش على صفيح ساخن


صالح عين الناس فبراير 2016

وسط متابعة شعبية هامة عقد المجلس البلدي لمدينة سيدي يحيى الغرب يوم الخميس 4 يناير 2016 دورة فبراير العادية في أجواء مشحونة نسبيا شهدت مناوشات بين مستشارين جماعيين، وهي الدورة المخصصة لدراسة 8 نقاط، ترأسها السيد كريم ميس رئيس المجلس وحضرها باشا المدينة ورؤساء عن بعض المصالح الداخلية والخارجية.
وافتتحت أشغال دورة فبراير العادية بعرض جدول أعمال الدورة التي لقيت انتقادات لاذعة من المعارضة خلال طلبهم نقطة النظام ناعتين أفراد الأغلبية بالحالمين حيث يصعب تحقيق المشاريع والمبادرات المطروحة في ظل الاكراهات والعجز المالي، وأن جدول الأعمال عبارة عن خزعبلات، لتتحول القاعة على حجم صغرها إلى ملاسنات كلامية وتبادل الاتهامات والسب والقذف بين أعضاء من المعارضة وأعضاء من الأغلبية، وزاد الطين بلة صياح وصفير الحاضرين.
أما الرئيس فقد ظل في خط مستقيم مستميتا في دفاعه عن القانون والمساطر وجدول الأعمال الذي يقيده، وظل يرافع ويعاند ويصد الهجمات وغارات قصف المعارضة التي تأتيه من كل حدب وصوب في مواجهة أشبه وأقرب إلى حرب الاستنزاف النفسي. ليتدخل بعد ذلك ممثل السلطة المحلية الذي عمل على تهدئة الوضع والعودة لاستئناف أشغال الدورة، بعدما رفعت الجلسة لمدة ربع ساعة ليتنفس من بداخل القاعة الصعداء.
وعند استئناف الدورة سرعان ما ذاب الخلاف بين الطرفين ولان الحديث، وعادت المياه إلى مجاريها ويبقى الضحية المواطن المسكين المغلوب على أمره، خاصة أن بعض الملفات التي تكتسي طابع الاستعجال لدى المواطن (الصحة –النقل –الشغل –السكن ) لم تدرج في جدول الأعمال.
أشغال الدورة العادية لشهر فبراير تضمن جدول أعمالها ثماني نقط من بينها :
1- نقطة تتعلق بإعادة الدراسة والمصادقة على دفتر التحملات الخاص بالسوق المغطي.
2- نقطة تتعلق باقتناء جزء من القطعة الأرضية موضوع الرسم العقاري 23949/R لخلق سوق للباعة المتجولين.
3– نقطة تتعلق بإحداث وكالة وطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.
4– نقطة تتعلق بإلغاء مقرر الخاص بإيقاف منح سكان دوار الشانطي رخص البناء.
5– نقطة تتعلق بالدراسة والمصادقة على مشروع قرار جماعي تكميلي لتنظيم السير والجولان.
6– نقطة تتعلق بتعيين ممثل عن المجلس بحظيرة اللجنة الدائمة المحلية لنظام المساعدة الطبية "الراميد" بالملحقة الإدارية الأولى والتي اختير لها مراد التايكة والملحقة الإدارية الثانية والتي اختير لها الشقيرني. 7 - نقطة تتعلق بانتخاب ممثل عن الجماعة بحظيرة مجموعة الجماعات العامرية والتي اختير لها السيد اجلف.
أما النقطة 8 فقد تم تأجيلها.
واختتمت الدورة بالمصادقة على جميع النقط مع بعض التعديلات في الصيغة، لتبقى مشاكل الباعة الجائلين والسوق المغطى عالقة إلى أجل غير معروف، في انتظار دورة قادمة. ليتساءل المواطن اليحياوي ما جدوى انعقاد الدورات إن كانت ستشير إلى نفس المشاكل كل مرة وتبقى بدون حلول؟! كما أن تصرفات الأغلبية والمعارضة والملاسنات بين أعضائها أعطى صورة قاتمة للمتتبعين عن مستوى نضج المنتخبين في تدبير مجالس البلدية.
ولك الله يا مدينتي…!

صور من الدورة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط