آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
عامل إقليم سيدي سليمان يباشر شخصيا الحريق المروع بدوار الشانطي بسيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

عامل إقليم سيدي سليمان يباشر شخصيا الحريق المروع بدوار الشانطي بسيدي يحيى الغرب


عامل إقليم سيدي سليمان يباشر شخصيا الحريق المروع بدوار الشانطي بسيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس مارس 2016

إندلع حريق مروع بالمنطقة الفيضية دوار الشانطي الواقع بالجماعة الحضرية سيدي يحيى الغرب حوالي الساعة الخامسة من فجر يوم الخميس 17 مارس 2016 ودلك بسبب "شارجور" باحدى المنازل حسب إفادات من عين المكان، الشيء الدي جعل النيران تمتد الى المساكن المجاورة ساعدتها في دلك الوضعية المعقدة التي توجد عليها هده المباني المشيدة من القصدير٠
هدا الحادث شكل صدمة للعائلات المجاورة، وهم يستفيقون على ألسنة النيران تتطاير في السماء في جنح الظلام، ما إضطر المتطوعون إستعمال "السطولة" من أجل الحد نسبيا من إنتشار لهيب النار التي كانت قوية يصعب القضاء عليها بهاته الوسائل البدائية٠
وبمجرد علمها بالخبر صارع رجال السلطة المحلية الى عين المكان بعدما تم إشعار المصلحة التقنية للمكتب الوطني للكهرباء اللدين سارعوا بدورهم الى قطع التيار الكهربائي عن الحي للحد من تعميق الخسائر، والتي تم حسرها في الخسائر المادية فقط فيما لم تخلف ضحايا في الأرواح٠
إخماد الحريق عرف إنخراط شباب الحي متطوعين لإنقاد ما يمكن إنقاده، بعد دلك وصل رجال الوقاية المدنية لإقليم القنيطرة فيما لم يحل بعين المكان رجال مطافئ مركز المدينة إلا ساعة ونصف بعد الحادث وهو ماجعل الساكنة والأسر المتضررة تصب جام غضبها عليهم، وولد لدى الشباب فورة من العضب الدي شمل أيضا المنتخبون وخاصة رئيس المجلس البلدي الدي لم يكن قدومه لمكان الحادث إلا بعدما تمت السيطرة الشبه النهائية على الحريق. وقد استمر دخان الحريق مستمرا الى الصباح الباكر٠
فورة العضب هاته دفعت بالعديد من أسر ضحايا الحادث وبعض شباب الحي الى تنظيم مسيرة جابت أهم شوارع المدينة، منددة بالحيف والتهميش الدي تعيشه هاته الساكنة وخاصة ساكنة المنطقة الفيضية التي تعتبر حقل تجارب في الكوارث الطبيعية كما هو الحال اليوم وأيضا الفياضانات، وطالبوا المسؤولين على الإقليم لرفع هدا الحيف الدي يطال ساكنة الصفيح٠
وعلى إثر هدا الغليان والدي وصل صداه الى الجهات المسؤولة بالإقليم قام السيد العامل الجديد على إقليم سيدي سليمان والدي لم يمر على تعيينه سوى أسبوع بزيارة للمدينة والدي لم يكن يتصور ان يتم استقباله في ظروف مشحونة وعلى حدث مأساوي، بل كانت مدينة سيدي يحيى تمني النفس وهي تستقبل العامل الجديد في مناسبة أفضل٠
وعلى الفور إلتحق السيد العامل والوفد المرافق له بمكان الحادث للإطمئنان على حالة الأسر المتضررة، لمواساتهم في هده الفاجعة الطبيعية ووعدهم بايجاد الحلول للتخفيف من المعاناة والإضطرابات النفسية المشحونة٠
ومباشرة بعد دلك شكل السيد عامل الإقليم خلية أزمة، ضمت الكاتب العام للعمالة، رئيس الشؤون الداخلية، الكولونيل الجهوي للوقاية المدنية، ورئيس المجلس البلدي وبعض فعاليات المجتمع المدني٠
كما أعلن السيد العامل مواساته للأسر المنكوبة وتضامنه المطلق معهم وتوفير كل الظروف اللائقة لإيواء المتضررين وأاسر العائلات التي شردها الحريق، بحيث أعطى أوامره للمجلس البلدي والسلطات الأمنية والمحلية العمل على توفير كل المستلزمات التي تخص هؤلاء المتضررين وشدد بالقول على أنه سيحرص على تتبع عملية إعادة بناء المنازل التي دمرتها النيران على أن يتم النظر في الملف السكني المتعلق بالفئات في وضعية الفقر والهشاشة، وعلى وجه الخصوص ساكنة المنطقة الفيضية ودوار السكة وإستغرب للتماطل والغموض الدي يلف هدا الملف٠

المتضرر لعرج مصطفى"بشا ليا قبر الحياة"
تصريح عائلة "بقينا طوال"
مخلفات الحريق المروع
إحتجاجات المتضررين

صور من الحريق

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط