آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
وقفة إحتجاجية للجماعة السلالية العبابدة إقليم القنيطرة تحت عنوان (أعطيني أرضي) ~ سيدي يحيى بريس

وقفة إحتجاجية للجماعة السلالية العبابدة إقليم القنيطرة تحت عنوان (أعطيني أرضي)


وقفة إحتجاجية للجماعة السلالية العبابدة إقليم القنيطرة تحت عنوان (أعطيني أرضي)


سيدي يحيى بريس مارس 2016

كما أشرنا في مقالة سابقة حول المشاكل الجمة التي تشهدها أراضي الجماعات السلالية بمنطقة الغرب التي تعتبر قبلة للمستثمرين الاجانب، وفي هدا الإطار خرجت قبائل الجماعة السلالية العبابدة التي حجت من كل الجماعات سواء التابعة لإقليم القنيطرة أو إقليم سيدي سليمان في وقفة إحتجاجية يوم الجمعة 25 مارس 2016 بالملك المسمى "عزيب الشرفاء" الواقع تحت النفود الترابي للجماعة القروية أولاد أسلامة إقليم القنيطرة٠
الوقفة الإحتجاجية هي الثانية خلال شهر مارس 2016، ودلك على خلفية تشييد مقلع فوق هده الأرض موضوع النزاع من طرف أحد المستثمرين الأجانب الدي يتوفر على ترخيص أو عقد كراء موقع من طرف أغلبية نواب الجماعة السلالية والدي تقدر مساحته ب22هكتارا٠
وفي ظل توتر الصراع ومحاولة بعض المحتجين من أفراد الجماعة السلالية العبابدة التوغل داخل الملك المتنازع عليه في محاولة لمنع عمال الشركة بالمقلع من الإستمرار في استغلاله، أسفر عن مواجهات بين القوات العمومية ورجال الدرك الملكي والمحتجين من نساء وأطفال ورجال ومن مختلف الأعمار أصيب على إثرها بعض أفراد الجماعة السلالية، بالإضافة الى وقوع خسائر جسيمة بسيارات القوات العمومية (5 سيارات) بعد محاولتهم صد الزحف الدي قام به المحتجون نحو الملك الجماعي٠
وخوفا من تطور الأمور الى ماهو اسوأ طالب المسؤولون الإقليميون بتعزيزات أمنية إضافية من خارج الإقليم من درك وقوات مساعدة بعد محاولة بعض المحتجين الصعود فوق آليات الشركة وإيقافها حتى لا تستمر في الحفر بهدا المقلع المتنازع عليه محملين المسؤولية الكاملة لنواب الجماعة السلالية العبابدة اللدين أشروا على تفويت هدا العقار، مستنكرين بشدة هدا التفويت٠
الإصابات في صفوف المحتجين خلال محاولة صدهم، إستدعى نقل البعض منهم الى قسم مستعجلات المستشفى الٌإقليمي بالقنيطرة لتلقي العلاجات الضرورية فيما تم إعتقال حوالي 12 شخصا ضمنهم نساء٠
وفي إنتظار إيجاد حلول لهدا الملف وحسب ما صرح به بعض السلاليون، فان الوضع سيبقى مفتوحا على جميع الإحتمالات، والتي قد تتطور الى ما هو أسوأ في ظل التشبت الكبير لأفراد الجماعة السلالية العبابدة باسترجاج الأراضي موضوع النزاع، وتؤكد أنها لاتمانع في إقامة استثمارات فوق أراضيها ودلك وفق معايير وشروط تحددها العلاقة بين المتعاقدين منها الحق في التعويض والإستفادة٠

الوقفة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط