آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
وليد الميموني رئيسا للرابطة الجهوية للإعلام والتواصل بجهة الرباط سلا القنيطرة ~ سيدي يحيى بريس

وليد الميموني رئيسا للرابطة الجهوية للإعلام والتواصل بجهة الرباط سلا القنيطرة


إنتخاب "وليد الميموني" رئيسا للرابطة الجهوية للإعلام والتواصل بجهة الرباط سلا القنيطرة


سيدي يحيى بريس فبراير 2016

إحتضنت دار الشباب 11 يناير بمدينة سيدي سليمان يوم السبت 5 مارس 2016 الجمع العام التاسيسي للرابطة الجهوية للإعلام والتواصل بجهة الرباط سلا القنيطرة والدي تميز بحضور مراسلي بعض الصحف الوطنية وأيضا المشرفين على بعض المواقع الإليكترونية بكل من بلقصيري، سوق الاربعاء الغرب، سيدي يحيى الغرب، الرماني وسيدي سليمان٠
كما تميز هدا الجمع بحضور الصحفي مدير جريدة الرباط نيوز "حفيظ بنكميل" وكدلك مدير جريدة الشعاع "عزيز مكال" بالإضافة الى بعض الشباب المهتمين بالشأن الإعلامي٠
وقد إنصب النقاش في البداية حول السياق الذي جاء فيه إطلاق هذه المبادرة والأهداف المتوخاة منها من خلال مشروع القانون الأساسي للرابطة كما سطرتها الأرضية التأسيسية، بعد دلك تمت المصادقة عليه بإجماع الحاضرين٠
وبخصوص تشكيل المكتب الإداري لهدا المولود الجديد، فقد تم إنتخاب السيد "وليد الميموني" رئيسا للرابطة بعد سحب بعض المرشحين لترشيحاتهم بعد حصول توافق فيما بينهم في إطار المصلحة العامة والرهانات القادمة٠
ومباشرة بعد إنتخاب السيد "وليد الميموني" رئيسا للرابطة الجهوية للإعلام والتواصل، أدلى بتصريح ل"سيدي يحيى بريس" أكد فيه أن هده الهيأة تأتي لتنظيم وتطويرالعمل الإعلامي لدى الصحفيين الشباب وفق قواعد وأخلاقيات المهنة وضوابطها للمساهمة في بناء الرؤية الصحيحة للعمل الإعلامي والدفاع عنه بما يخدم حرية الرأي والتعبير، وأن "الرابطة الجهوية للإعلام والتواصل بجهة الرباط سلا القنيطرة" ستسعى لإحتضان وإحتواء الصحفيين الشباب وضمهم الى الرابطة، والتعهد بحمايتهم في إطار عملهم الصحافي والإعلامي على ضوء قانون حماية وحقوق الصحفيين والمراسلين٠
وفي ختام الجمع تم إشعار الحاضرين بالإجتماع الدي سينعقد يوم السبت 19 مارس 2016 للإعلان عن التشكيلة النهائية للمكتب مع توزيع المهام٠

كلمة لوليد الميموني

صور من الجمع التأسيسي

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط