آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
بائعة متجولة تضرم النار بجسدها بالقنيطرة بعد مصادرة بضاعتها ~ سيدي يحيى بريس

بائعة متجولة تضرم النار بجسدها بالقنيطرة بعد مصادرة بضاعتها


بائعة متجولة تضرم النار بجسدها بالقنيطرة بعد مصادرة بضاعتها


سيدي يحيى بريس أبريل 2016

ملف الباعة المتجولون بمختلف أقاليم وعمالات المملكة مازال يعتريه ويلفه الغموض في ظل عجز المجالس المنتخبة والسلطات المحلية عن إيجاد حلول لهده الشريحة من المواطنين التي تحاول البحث عن الرزق الحلال لأسرها٠
وإرتباطا بهدا الملف وبالضبط بالسوق النمودجي بمنطقة أولاد امبارك بالقنيطرة الدي شيد في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتنظيم الباعة المتجولين، أضرمت إحدى السيدات النار في جسدها بعدما سكبت كمية من البنزين عليها ودلك كردة فعل على مصادرة بضاعتها من طرف بعض أفراد القوات المساعدة وبعد إحساسها بالظلم والحكرة بعدما طالبوها بعدم البيع بجانب السوق النمودجي السالف الدكر وهو ما لم تتقبله السيدة فتيحة المرأة الأرملة٠
وعلى اثر هدا الحادث المأساوي الدي خلف رحيل مي فتيحة بعد اصابتها بحروق بليغة بجل انحاء جسمها رغم محاولة الطفل الصغير البريئ الدي لم تسعفه محاولاته البسيطة من التخفيف من حدة النيران التي التهمت كل أجزاء مي فتيحة ليتم نقلها الى مستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء لتلقي الإسعافات، لكن وبالنظر الى الحروق البليغة ورغم الإسعافات المقدمة لها لم تبقيها على قيد الحياة لتسلم الروح لباريها٠
إنتحار السيدة فتيحة بائعة البغرير شكل صدمة في أوساط البائعين الجائلين ودفع ببعض الحقوقيون الى الدخول على الخط ، حيث قامت بزيارة الى عائلة الضحية من أجل الوقوف على حيثيات الحادث الماساوي كما بادرت هيآة المجتمع المدني بمنطقة بئر الرامي الى إصدار بيان في هدا الموضوع تدين فيه التصرفات اللإنسانية لافراد السلطة إتجاه الباعة المتجولون على الخصوص٠
حادث الإنتحار هدا يطرح أكثر من سؤال خاصة لما يتعلق الأمر بمسؤولي الإدارة الترابية، الأمر الدي كان محط تساؤل لبعض الجمعيات الحقوقية التي وجهتها للسيد فؤاد المحمدي عامل الإقليم من أجل فتح تحقيق في الموضوع وإتخاد الإجراءات اللازمة للحد من التجاوزات والتصرفات والممارسات اللإنسانية لبعض أعوان السلطة والقوات المساعدة وحتى بعض المسؤولين بالإدارة الترابية (الباشوات والقواد)٠
مشكل الباعة المتجولون طفى على السطح من جديد بعد حادث إنتحار بائعة البغرير، حيث طالبوا بالحوار الجاد، من أجل حقهم في العيش الكريم صونا لكرامتهم عبر خوض نضالات راقية ومسؤولة لفضح كل المناورات التي تحاك ضد الباعة المتجولين، كمصادرة حقهم بعضهم في الإستفادة من المشاريع التي تستهدفهم٠
وللإشارة فالضحية مي فتيحة كانت ضمن النساء اللواتي شاركن في المسيرة المليونية بالرباط الشهر الماضي ضد التصريحات الغير مسؤولة التي أدلى بها الأمين العام الأممي بانكي مون وهدا دليل على أن الإنتماء لهدا الوطن لاتفرقه المناصب والحالات الإجتماعية بل يبقى حب الوطن رأسمال المواطن المغربي بكل أطيافه٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط