آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
ندوة فكرية بعنوان "الحكم الداتي حل واقعي" بمدينة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

ندوة فكرية بعنوان "الحكم الداتي حل واقعي" بمدينة سيدي يحيى الغرب


ندوة فكرية بعنوان "الحكم الداتي حل واقعي" بمدينة سيدي يحيى الغرب


سيدي يحيى بريس ماي 2016

في سياق التطورات التي يعرفها ملف الصحراء المغربية والخيار الدي نهجه المغرب من أجل تسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية المتمثل في الحكم الداتي، إحتضن فضاء دار الثقافة بمدينة سيدي يحيى الغرب مساء الإثنين 9 ماي 2016 حوالي الساعة الرابعة مساء بتنسيق بين الفرع الإقليمي لجمعية الوحدة الترابية للتنمية البشرية والأعمال الإجتماعية والفرع المحلي لمنظمة الكشفية المحمدية المغربية بشراكة مع المجلس البلدي ندوة فكرية بعنوان "الحكم الداتي حل واقعي" وتحت شعار "كلنا معنيون" والتي كانت من تاطير المحامي "مصطفى جياف" الباحث في شؤون الصحراء بحضور السلطة المحلية وممثلي المجلس البلدي وبعض الأساتدة الباحثون وجمعيات المجتمع المدني، إضافة الى الأطر الشبابية لمنظمة الكشفية المحمدية٠
وقد قام رئيس الفرع الإقليمي لجمعية الوحدة الترابية للتنمية البشرية والأعمال الإجتماعية بسيدي يحيى الغرب السيد "مصطفى لحويدك" باعطاء المراحل والأشواط التي قطعها المغرب لتفعيل مبادرة الحكم الداتي في الأقاليم الصحراوية معتمدا في دلك على مجموعة من خطب جلالته ومن ضمنها الكلمة التي ألقاها بقمة الرياض موضحا للمنتظم الدولي أن المغرب متشبت بصحراءه ويستحيل أن يفريط في شبر من أراضيه٠
كما تقدم كل من قائد الفرع المحلي لمنظمة الكشفية المحمدية المغربية السيد "محمد حيضار" والسيد "محمد التيس" بالنيابة عن رئيس المجلس البلدي بكلمات عبروا من خلالها على التشبت بالوحدة الترابية وفقا للسياسة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله٠
المحاضر "مصطفى جياف" ومن خلال هده الندوة أعطى مجموعة من التوضيحات حول مبادرة الحكم الداتي في الأقاليم الجنوبية تحت السيادة المغربية، وهي مناسبة فضح خلالها الإنتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها إخواننا المحتجزون في مخيمات تندوف (مخيمات الدل والعار)، وتطرق إلى الخطب الملكية المتعلقة بالنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية من خلال مفهوم الجهوية المتقدمة كآلية في سبيل إقرار خيار الحكم الذاتي معتبرا أن تنزيل مشروع الجهوية، وإنطلاق ورش التنمية في الأقاليم الجنوبية هو الآلية الفعلية والواقعية لإقرار الحكم الذاتي٠
كما تطرق الأستاذ المحاضر الى التمييز بين مصطلحات اللاجئ والمحتجز، فالمصطلح الأخير هو الدي يمكن أن نطلقه على إخواننا القابعين في سجون مخيمات تندوف. فهم محتجزون وليسوا بلاجئين مستدلا في ذلك على إتفاقية 1952 الموقعة بجنيف٠
وقد أكد السيد "مصطفى جياف" على ضرورة العمل بمضامين الخطاب الملكي الذي يعد خارطة طريق اقتصاديا ودبلوماسيا، وإعتبر أن الشعبين المغربي والجزائري هم إخوة وأن الجنيرالات الحاكمة بالجزائر، مع الأسف هي التي تقود هده الحملة والمناورات ضد المغرب٠
وبموازات مع هده الندوة الفكرية قام أطفال منظمة الكشفية المحمدية المغربية (الفرع المحلي) بلوحات فنية وأناشيد تتغنى بالصحراء المغربية، بالإضافة الى قيام الفاعل الجمعوي رشيد بعرض شريط يوثق للمسيرة المليونية كرد فعلي على التصريحات اللامسؤولة للأمين العام الأممي بان كيمون٠
ومن مميزات هده الندوة توقيع إتفاقية شراكة بين منظمة الكشفية المحمدية المغربية وجمعية الوحدة الترابية للتنمية البشرية والأعمال الإجتماعية بسيدي يحيى الغرب تبادل خلالها الشعارات بين الأطراف الموقعة على الإتفاقية٠
وفي ختام هده الندوة تليت برقية الولاء مرفوعة للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس٠

تعريف بالأستاذ مصطفى جياف :
- نائب رئيس مقاطعة يعقوب المنصور
- مستشار جماعي ببلدية الرباط
- رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة بمجلس عمالة الرباط
- الناطق الرسمي للهياة المغربية للوحدة الوطنية
- العصو المؤسس للتنسيقية الوطنية للتعبئة الشاملة لتفعيل مبادرة الحكم الداتي
- محامي بهياة الرباط
- باحث في شؤون الصحراء
- رئيس الجمعية الكبرى ليعقوب المنصور
- المنسق العام لائتلاف الشباب المغربي٠

تصريح مصطفى جياف
مداخلات شركاء الندوة
محاضرة مصطفى جياف

صور من الملتقى

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط