آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
القافلة الطبية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن تحط بمدينة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

القافلة الطبية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن تحط بمدينة سيدي يحيى الغرب


القافلة الطبية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن تحط بمدينة سيدي يحيى الغرب

سيدي يحيى بريس يونيو 2016


في إطارالجهود المبذولة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي تروم دعم ولوج الأشخاص المعوزين للعلاجات الطبية وتمكين المواطنين من ظروف عيش كريمة، تواصل المؤسسة برنامجها الوطني ومجهوداتها الجبارة في مجال العمل الإنساني والإجتماعي الناجع على المستوى الوطني تنفيدا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٠
وفي هدا الإطار وبتنسيق بين المندوبية الإقليمية للصحة وعمالة سيدي سليمان ومؤسسة محمد الخامس للتضامن حطت بمدينة سيدي يحيى الغرب أيام 17/16/15 يونيو 2016 القافلة الطبية متعددة الإختصاصات، وهي الحملة التضامنية الأولى على صعيد الإقليم الفتي في إطار مبادرة إنسانية تروم تقريب الخدمات الصحية الإنسانية والإجتماعية للساكنة، وخاصة الأسر المعوزة، بحيث إستفاد منها حوالي 8000 مستفيد ذكورا وإناثا ومن مختلف الأعمار٠
وقد جاءت هده القافلة لتخفيف الضغط الدي تعرفه المدينة جراء ضعف الخدمات الصحية، بسبب قلة الموارد البشرية ونقص على مستوى البنية التحتية الصحية التي لاتستجيب للطلبات المتزايدة، ما قد يحنتم التعجيل ببناء المستشفى المحلي بسيدي يحيى الغرب الدي من المنتظر أن يشيد على مساحة تقدر ب 3 هكتارات٠
ومن أجل إنجاح هده المبادرة فقد جندت لهده القافلة الطبية طاقم طبي كبير متخصص ضم حوالي 39 طبيب و15من الممرضين و3 تقنيين، وضعت رهن إشارتها سبع وحدات طبية متنقلة مزودة بآلات للأشعة الرقمية، وأجهزة للفحص بالصدى، وطب العيون، وكرسي لطب الأسنان، وآلات للتحليلات البيولوجية، وصيدلية، وسيارة إسعاف٠
وعلى مدى ثلاثة أيام مرت العملية بشكل عادي ومنظم، حيث يرجع الفضل في ذلك للتعبية الشاملة للسلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل الإقليم من خلال حضوره الفعلي لليوم الأول من هده العملية، ودعمه اللامشروط لهده المبادرة الإنسانية وقيامه بجولة تفقدية لمختلف الوحدات المتنقلة رفقة وفد يضم مسؤولين على القطاع وفي مقدمتهم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة وشخصيات مدنية وعسكرية٠
ولابد من الإشارة الى الدور الكبير للسلطات المحلية، الأمن الوطني والقوات المساعدة، الوقاية المدنية والإنخراط التطوعي لفعاليات المجتمع المدني المحلي من أجل إنجاح هده العملية، وهو ما عبر عنه الطاقم الطبي المشارك في العملية من خلال الإشادة بالتنظيم المحكم على جميع المستويات بالرغم من الأعداد الهائلة التي توافدت على القافلة خاصة من الجماعات المجاورة عامر الشمالية وعامر السفلية وأيضا جماعة القصيبية، وجل الدواوير المجاورة للمدينة٠

مندوب مديرية الصحة
تصريحات لمستفيدين
مسؤول القطب الإنساني
ادريس الكرش
علي قسماط

صور من الحملة الطبية

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط