آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
أمن سيدي يحيى الغرب يطيح بمجرم خطير وخليلته رغم ضعف الإمكانيات ~ سيدي يحيى بريس

أمن سيدي يحيى الغرب يطيح بمجرم خطير وخليلته رغم ضعف الإمكانيات


أمن سيدي يحيى الغرب يطيح بمجرم خطير وخليلته رغم ضعف الإمكانيات

سيدي يحيى بريس يوليوز 2016


مكنت الحملة الواسعة التي أطلقها بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي "زيرو كريساج" والتي تجاوبت معها الإدارة العامة للأمن الوطني في شخص مديرها العام عبد اللطيف الحموشي من الإطاحة بمجموعة من المبحوث عنهم في جرائم مختلفة عبر ربوع المملكة٠
وفي هدا السياق وفي غياب الإمكانيات وشح في الموارد البشرية واللوجيستيكية، تمكنت العناصر الأمنية لمفوضية الشرطة لمدينة سيدي يحيى الغرب يوم الثلاثاء 26 يوليوز 2016 من إلقاء القبض على عنصر خطير في مجال النشل والسرقة بالتعنيف بعد مجموعة من الشكايات الوافدة على المفوضية، ويتعلق الأمر بالمسمى (ه-ك)، من مواليد 1992 بدار الكداري إقليم سيدي قاسم٠
تحرك عناصر المداومة الليلية مكنهم من التوصل الى معلومة تفيد بتواجد المبحوث عنه بإحدى مقاهي حي الوحدة1 حيث تجندت فرقة أمنية تحت إشراف العميد الإقليمي، ليهتدوا بعد دلك الى أن المجرم يمتطي دراجة نارية وعلى مثنها شخصان وفتاة، حيث تمت مطاردتهم ومحاصرتهم، ليتمكنوا من القبض عليه وهو في حالة سكر، فتأكدوا بأنه الشخص المبحوث عنه، في الوقت الدي تمكن مرافقوه من الفرار٠
وبعد تفتيش المسجل خطر عثر بحوزته على مديتين من الحجم المتوسط كما تبين الصورة، كان يستعملهما في عمليات الإعتداء. وبعد البحث التمهيدي مع هدا المجرم وتنقيطه عبر الناظم الإلكتروني تبين أنه موضوع 5 مذكرات بحث من طرف درك سيدي قاسم ليتم الإحتفاظ به. كما تم فحص بطاقة هاتفه الذكية التي تم العثور بها على صور تثبت تداريبه على الفعل الإجرامي وصور بعض الأسلحة البيضاء٠
وفور شيوع خبر إعتقال المسجل خطر، تقدمت فتاتان كانتا منضحايا المعتقل، إستطاعت إحداهما التعرف عليه في الوقت الدي رفضت فيه الأخرى مواجهته٠
للإشارة كدلك أنه جرى إعتقال خليلته في اليوم نفسه والتي كانت تشاركه في كل العمليات التي كان يقوم بها من نشل وسرقة، ليتم الاحتفاظ بها أيضا داخل زنزانة مفوضية سيدي يحيى الغرب٠
ونظرا للأفعال المنسوبة الى المسجل خطر وبأمر من الوكيل العام للملك بمحكمة الإسثئناف بالقنيطرة، أحيل على الشرطة الولائية لأمن القنيطرة من أجل تعميق البحث معه حسب مصدر أمني٠
السؤال المطروح اليوم هو مادا لو وفرت الإدارة العامة للأمن الوطني لمفوضية سيدي يحيى الغرب الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية التي تعتبر عائقا نحو تحقيق مقاربة أمنية٠
وبهدا الخصوص تناشد ساكنة مدينة سيدي يحيى الغرب المدير العام للأمن الوطني، الإهتمام بتوفير الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية لمفوضية الشرطة بالمدينة٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط