آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
قراءة في الخطاب الملكي السامي للذكرى 63 لثورة الملك والشعب ~ سيدي يحيى بريس

قراءة في الخطاب الملكي السامي للذكرى 63 لثورة الملك والشعب


قراءة في الخطاب الملكي السامي للذكرى 63 لثورة الملك والشعب

الحسن لحويدك غشت 2016


الخطاب الملكي السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 63 لثورة الملك والشعب، يستلهم العبر من الذاكرة الوطنية لماضي المغرب المجيد، مستشرقا الآفاق بالتلاحم المتين بين العرش والشعب، لبناء مستقبل زاهر في ظل الثقة التي تجمع بين المغاربة كافة لخدمة المكتسبات والثوابت الوطنية٠
فقد ركزالخطاب الملكي على الدور الطلائعي للمملكة المغربية إن على مستوى الفضاء المغاربي أو القاري بحكم انتماء المغرب المتجذر في عمقها لإفريقي، مستندا جلالته على دعم وتضامن المغرب مع الثورة الجزائرية للحصول على الاستقلال، مذكرا جلالته في دعم المغرب للجزائر من خلال المقاومة المغربية التي دعمت ماديا ومعنويا الثورة الجزائرية في مواجهة الحملة العنيفة التي كانت تتعرض لها من طرف القوات الاستعمارية، التي كانت تريد القضاء عليها، قبل الاحتفال بذكراها الأولى٠
وقد ساهمت تلك الانتفاضة، وذلك التضامن في إعادة الروح للثورةالجزائرية، كما كان للبلدين دوركبير، في تحرير واستقلال افريقيا. وفي هذا السياق قال جلالته بأن المغرب يتطلع لتجديد الالتزام، والتضامن الصادق، الذي يجمع على الدوام الشعبين الجزائري والمغربي، لمواصلة العمل سويا، بصدق وحسن نية، من أجل خدمة القضايا المغاربية والعربية، ورفع التحديات التي تواجه القارة الافريقية٠
وفي إطار المساندة الدائمة للمغرب لفائدة القارة الإفريقية المبنية على المقاربة الإنسانية الصرفة،أكد جلالة الملك بأن استراتيجية المغرب اتجاه البلدان الإفريقية مبنية على الربح المتبادل وليس فيها استغلال أو نظرة استعلاء٠
ومن جهة أخرى دعى جلالة الملك المهاجرين المغاربة، بالخصوص الشباب المتواجدين في أوربا، التي شهدت عمليات إرهابية الى الالتزام بالقيم والثوابت المبنية على مبادئ وقيم الإسلام السمحة في مواجهة التطرف في إطار التعايش والسلام والانفتاح داخل المجتمعات التي يقيمون بها. وفي هذا السياق، حث جلالته الجميع، مسلمين ومسيحين و يهود، الوقوف في صف واحد من أجل مواجهة كل أشكال التطرف والكراهية والإنغلاق٠
وخلاصة القول، أن الخطاب الملكي السامي أبرز الاستراتيجية التي ينهجها المغرب بخطاب إنساني، هادف، مقنع، جامع وموحد٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط