آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
حريق مهول يأتي على 35 براكة بدوار السكة سيدي يحيى الغرب ~ سيدي يحيى بريس

حريق مهول يأتي على 35 براكة بدوار السكة سيدي يحيى الغرب


حريق مهول يأتي على 35 براكة بدوار السكة سيدي يحيى الغرب

سيدي يحيى بريس شتنبر 2016

عاشت ساكنة الحي الصفيحي لدوار السكة بمدينة سيدي يحيى الغرب إقليم سيدي سليمان ليلة حمراء جراء الحريق المهول الدي نشب في حدود الساعة الواحدة والنصف ليلة الأربعاء 29 شتنبر 2016 بالحي المذكور الدي يتواجد وسط الحي السكني الوحدة1، حيث إندعلت النيران في البداية بأحد المنازل لتشمل مجموعة أخرى من البراريك ساعد في إنتشارها قوة رياح الشركي التي عرفتها المدينة مند الصباح الباكر٠
الجريدة كانت في قلب الحدث منذ الساعات الأولى للحادث، حيث عاينت تعالي أصوات وصيحات قاطني هدا الدوار الدي يتكون معظمه من القصدير والخشب ساعدت على إنتشارالحريق بسرعة وأصبحت ألسنة النيران تتصاعد الى السماء لم تنفع معها تدخلات المواطنين من الشباب الدين تطوعوا لإخماد الحريق، بعدما لم يحضر رجال الوقاية المدنية في الساعات الأولى للحريق، ما جعل النيران تأتي على أكثر من 35 براكة٠
ومن أجل الحد من الخطورة أكثر سارع تقنيوا المكتب الوطني للكهرباء لقطع التيار الكهربائي عن الأحياء المجاورة، والغريب في الأمر هو قدوم شاحنة واحدة تابعة للوقاية المدنية والتي لم تكن كافية حتى لإخماد حريق كوخين، في الوقت الدي حضرت فيه السلطات المحلية والأمنية التي طالبت بتعزيز أسطول الوقاية المدنية٠
ومما زاد من صعوبة السيطرة على الحريق هو صعوبة المسالك الضيقة للدوار التي كانت عائقا أمام رجال الوقاية المدنية للتوغل الى نقطة شرارة الحريق، لكن وبفضل العزيمة والتضامن الإنساني لبعض الشباب تم الحد من الخطورة، وبالتالي تممت السيطرة تدريجيا على الحريق، خاصة بعد قدوم شاحنة تابعة للوقاية المدنية من مدينة سيدي سليمان٠
وبفعل تظافر الجهود، سجلنا فقط بعض حالات إغماء تكفل بعض الشباب المتطوعون من حملهم الى سيارة الإسعاف الوحيدة التي كانت متواجدة بالحي والتي هي الأخرى لم تكن كافية لنقل المصابين الدين ولله الحمد كان عددهم قليل٠
الإرتباك الكبير الدي عرفه الحي المنكوب إستغله بعض المنحرفين، حيث أستولوا على بعض الأدوات والأمتعة والأغراض الشخصية للمتضررين، مستغلين جنح الظلام، بعدما عمدوا الى إخفاء ملامح أوجههم بحجة كثرة الدخان حسب تصريح بعض الضحايا الدين تأثروا من هده العملية٠
وفي ظرف قياسي أصبحت الشوارع المجاورة للحي المنكوب عبارة عن مخيمات لاجئين بفعل الأدوات المنزلية والأفرشة وكل ما أنقدته بعض الأسر التي كانت متخوفة من أن تمتد ألسنة النيران التي كانت تتطاير شظاياها٠
هدا الحريق إعتبرته ساكنة دوار السكة ب"الخميس الأسود" عرى عن سياسة الآدان الصماء بالرغم من النداءات والخطابات الفضفاضة للمسؤولين كانوا محلين أو إقليميين، عبر الإعلان عن مدينة بدون صفيح٠
بعد ليلة حمراء للساكنة المتضررة، تجمهرحشد كبيرمن الأطفال والنساء والشيوخ والشباب خرجوا في مسيرة مشيا على الأقدام جابت مجموعة من الأزقة والشوارع الرئيسية ومنها على الخصوص شارع محمد الخامس تحت حراسة أمنية مشددة معززة من خارج الإقليم، نددوا من خلالها بالوضع الإجتماعي الدي تعيشه ساكنة دوار السكة، والبطئ في تنفيد القرار القاضي بإستفادتهم من بقعهم بالرغم من الإنتهاء من جميع الإجراءات الخاصة بدلك٠
حادث اليوم والدي لم تعرف بعد أسبابه، يبقى وجها من أوجه النفاق والخطاب السياسي للقائمين على تدبير هموم وقضايا المواطنين خصوصا وأن هدا الحادث (الحريق) يأتي في أوج الحملة الإنتخابية لإستحقاقات 07 أكتوبر 2016، حيث شكل فرصة لبعض الوجوه السياسية المشاركة في الإنتخابات بمواساة العائلات المنكوبة، خائفين من ردة فعل المتضررين٠

النيران تلتهب دوار السكة
أطلال الحريق
تصريح متضرر

الحريق في صور

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط