آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
حفل توقيع ديوان"رماد اليقين" للشاعر "محمد بلمـو" بالمقهى الأدبي المامونية ~ سيدي يحيى بريس

حفل توقيع ديوان"رماد اليقين" للشاعر "محمد بلمـو" بالمقهى الأدبي المامونية


حفل توقيع ديوان"رماد اليقين" للشاعر "محمد بلمـو" بالمقهى الأدبي المامونية سيدي يحيى الغرب

سيدي يحيى بريس دجنبر 2016


في إطار الأنشطة الترفيهية والثقافية التي تقوم بها فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب، وبتنسيق مع شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب من أجل خلق حلقة وصل بين النخبة المثقفة والشباب الذي يسعى من أجل خلق دينامية ثقافية محلية، إحتضن يومه الأحد 4 دجنبر 2016 المقهى الثقافي المامونية بسيدي يحيى الغرب حفل ثقافي بإمتياز من خلال توقيع ديوان "رماد اليقين" للشاعر "محمد بلمــو" في طبعته الثانية، وهو الحفل الدي يدخل ضمن البرنامج الإشعاعي للشبكة٠
وقد عرف الحفل الدي أشرف على أهم فقراته الأستاد "بوعزة الخلقي"، حضور أعضاء من الشبكة يتقدمهم الأستاد "نور الدين أقشاني" رئيس شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب، الدي ثمن في كلمته بهده المناسبة الثقافية المجهودات التي تقوم بها فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب، لنشر التوعية والتثقيف في مثل هده الفضاءات، هدا الى جانب حضور بعض الأساتدة والباحثين والمثقفين والطلبة من عشاق الثقافة والشعر٠
للاشارة وفي خطوة إنسانية خالصة ومن أجل ترسيخ ثقافة التضامن الإنساني، تم تخصيص عائدات ديوان "رماد اليقين" للحالة الصحية والحرجة للطفلة أريج٠
وفي قراءة لديوان الشاعر المبدع "محمد بلمو" إستخلص لنا الأستاد "يحيى عمران" اللغة الإبداعية والإنتاج الخصب لهدا الشاعرمن خلال النبش في الأبعاد والروابط الزمنية والإبداع الكوني مع تأكيد جدور الطبيعة الأدبية٠
وفي كلمة للمحتفى به بخصوص هدا الحفل، جدد العمل المضني والحس الثقافي الدي تتميز به الجهة المنظمة لهدا الحفل وهو يقصد بدلك فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب ومن خلالها عازف الجوقة "طارق بورحيم"، وأردف قائلا أن تجربة ثقافة المقاهي الأدبية تجربة تتيح للمثقف والشاعر غنى المعارف وميزة خاصة لإستقطاب الشباب المهتم بالقراءة والثقافة والفكر٠
ثم بعد دلك حاول الشاعر "بلمــو" أن يقرب القارئ من كتاباته، هدا بعدما قرأ بعض قصائد من ديوان"رماد اليقين" نالت إعجاب الحضور، وهو الديوان الدي فتح شهية للنقاش داخل المقهى، بحيث عبر من خلاله الأساتدة الباحثين والمهتمين بالكتابة عن الدور الإيجابي التي أصبحت تلعبه الفضاءات العمومية، ومنها المقاهي الثقافية في رفع درجة حرارة النقاش والإلتقاء بشكل مباشر مع طبيعة الشعراء في جلسات حميمية تلفها الكلمة الهادفة المعبرة، وهي المداخلات التي تفاعل معها الشاعر المحتفى به بأريحية، وإعتبرها جسرا تواصليا غنيا بالمعاني والمفردات العميقة للفعل الثقافي الدي يميز هده المدينة الصغيرة والكبيرة بمثقفيها على جميع المستويات٠
ولعل طبيعة العمل الجاد والمستمر لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب ومن خلالها "المقهى الثقافي المامونية" جعلها تحتل الريادة قياسا مع الأنشطة المبرمجة على مستوى المقاهي الأدبية بالمغرب٠
وفي ختام الحفل قامت الفرقة بمبادرة حميمية من خلال تكريم الوجوه الإبداعية والداعمين لهده الأمسيات الثقافية، وهكدا تم تكريم كل من رئيس الشبكة على حضوره الملفت وأيضا الأستاد بوعزة الخلقي والأستاد والإعلامي يحيى عمران وطبعا الشاعر "محمد بلمو" عريس هدا الحفل الثقافي٠

تصريح
الشاعر بلمو
مداخلات الأساتذة

صور من الحفل

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط