آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
تغريدة "نقطـــة نظـــام" لحميد هيمة على الفايسبوك ~ سيدي يحيى بريس

تغريدة "نقطـــة نظـــام" لحميد هيمة على الفايسبوك


تغريدة "نقطـــة نظـــام" لحميد هيمة على الفايسبوك



حميد هيمة مارس 2017

ورد في خبر مقتضب لموقع الأول، يفيد دعوة النائب البرلماني، عمر بلافريج، إلزام الدولة للمواطنين بالمشاركة في الانتخابات!
إذا تأكد هذا الموقف، فإنه يشكل انحرافا عن بديهيات القيم الديموقراطية الراعية لضمان الحق في الاختلاف. كما يشكل هذا الموقف، غير المسبوق، انقلابا صريحا على مواقف فيدرالية اليسار، التي أعلنت، في عز مشاركتها في المعركة الانتخابية، إدانتها للتضييق الذي طال حملة مقاطعة الانتخابات٠
والأهم من ذلك، أن المشاركة في الانتخابات، وفق المنظور السياسي لفيدرالية اليسار، ليس موقفا استراتيجيا، بل تخضع المشاركة أو المقاطعة للتقدير السياسي، وهذا ما ترجمه السلوك السياسي للفيدرالية في مقاطعة الانتخابات ما قبل الأخيرة، في سياق التفاعل مع الحراك الاجتماعي والسياسي الذي قادته حركة 20 فبراير٠
وبالتالي، ما صرح به بلافريج لا يعدو أن يكون موقفا شخصيا لا يعني فيدرالية اليسار!
وإذا استحضرنا التجارب المقارنة، فإن الكثير من الدول تفرض على مواطنيها المشاركة الانتخابية، غير أن هذه الدول ذات أنظمة ديموقراطية، على خلاف واقعنا السياسي الذي يتأرجح بشكل زئبقي بين الديموقراطية والاستبداد٠
مهمات اليسار هي الدفاع عن ثقافة الاختلاف المنتج، في مقابل حالة التنميط الأصولي، بشقيه المخزني والديني، المفروضة على المجتمع٠
إن انتماء بلافريج إلى اليسار يعفيه من مثل هذه التصريحات، الموكولة حصرا لأحزاب الإدارة، وهذا ما تأكد قبل قليل في التوضيح الذي عممه النائب البرلماني٠

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط