آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
الحاج عمر المدافع الأيمن من الجيل الثاني للكفاح ~ سيدي يحيى بريس

الحاج عمر المدافع الأيمن من الجيل الثاني للكفاح


الحاج عمر الهواري المدافع الأيمن الصلب من الجيل الثاني للكفاح الذاكرة الحية المنسية



محمد الطالبي مارس 2017

الكفاح جزء من الذاكرة الكروية اليحياوية

قليلون هم الذين يتذكرون هدا الاسم الكروي الذي يعتبر من الجيل الثاني للاعبي فريق كفاح سيدي يحيى، وهو الذي عايش في بداية مشواره وهو في سن 17 سنة، جيل التأسيس في ستينيات القرن الماضي حيث كانت أولى مشاركاته موسم 1963-62 صحبة الحارس العملاق الراحل -حسن الزهاني الملقب "بهمهام" -الدجيبوري -مبارك ريان -إبراهيم الوجدي واللائحة طويلة سنرجع لها في مناسبة قادمة انشاء الله من خلال عمل توثيقي مفصل خاص بذاكرة الكفاح منذ تأسيسها سنة 1956 والأجيال التي تعاقبت على صنع مجدها الكروي، حتى نرد الاعتبار للجنود التي صنعت المجد وطالها النسيان، وقد سبق للأستاذ الحبيب لطفي مشكورا ان قام بمجهود جبار لتوثيق ذاكرة المدينة وخصص جزءا من الذاكرة لكرة القدم في شخص كفاح سيدي يحيى٠
التقيته اليوم الثلاثاء 28 مارس الجاري بباب منزله صحبة الاخ صالح عين الناس أملا في تفقد حالته الصحية وكذلك أملا في استدراجه لحكي الجزء الذي عاشه وعاينه من تاريخ الفريق كلاعب وكمدرب لشبان الفريق في إحدى المحطات التاريخية والتي بقيت راسخة في مخيلته، بهدف اغناء الذاكرة الغائبة عن جيل اليوم وتجميع كل ما يمكن أن يفيد في واقع الربط بين الأجيال التي تعاقبت على التمثيلية٠
لكن الذي حصل كان مفاجئا لي ولمرافقي بعد استدراكنا لما يختزنه الرجل بداخله من غيض وإحباط بعد تنكر الأسرة الكروية لمجهوداته ولتاريخه الكروي، بعدما دخل إلى عالم النسيان حتى من زيارة انسانية قد ترفع من معنوياته وتعطيه الجرعة الإضافية لمواجهة المرض الذي يعاني منه وهو في سن السبعين٠
رافقنا الحاج عمر لنفترق على مشارف ولاية الأمن، وظلت حسرته حاضرة وبقوة على مجموعة من السلوكات التي صدرت في حقه من أسرته الرياضية يوما ما دون أن يغفل محطة "Cortiana" التي يعتبرها مرحلة تحول الثقافة الكروية بالمدينة من خلال نموذج تدبير هدا الرجل لشؤون الفريق اليحياوي والاحترافية التي صاحبت التسيير٠
وعرف الحاج عمر الهواري كاشرس مدافع ايمن عرفه فريق الكفاح عبر التاريخ، بحيث كان يلقب بالسد المنيع لكل جناح أيسر حاول المرور عليه، اذ كان يفرض عليه تغيير الموقع بعد اقتناعه بعدم إمكانية تخطيه حتى ولو بقي في مواجهته لأكثر من 90 دقيقة٠
ودعناه واشارة الحزن بادية على محياه وكأنه بهده الزيارة يستحضر في مخيلته مسلسل ذكريات ماضي قريب كانت حافلة الفريق تتوجه إلى بيت الحاج لتأخده للدفاع عن الفريق بعدما يكون الجميع قد حضر واستقل الحافلة، لكون الرجل كان مستقيما لأقصى درجة وكان يتموقف من كل سلوك يراه مجانبا للصواب ليقرر مقاطعة المبارة، احداث كان حاضرا لمعاينتها وعايشها كل من بنعاشر السعدي وبنعاشر الحاضي ورفقاء الدرب من بين الذين عايشوه داخل الفريق منهم من رحل إلى دار البقاء ومنهم من لازال على قيد الحياة ستأتي المناسبة ليدلي بشهادته الحية عن هده الحقبة التاريخية من المسار الكروي للفريق الذي اختار له يوما هدا الاسم "الكفاح" المرحوم الوطني والمناضل سي احمد الجبلي صاحب سيارة الأجرة الكبيرة رحمة الله عليه٠
وتجدر الإشارة أنه تعذر علينا زيارة الأخ والصديق سي محمد لحمر المدافع الأيمن الذي خلف الحاج عمر في موقعه الدفاعي، إثر غيابه عن بيته رغم الثلاثة محاولات التي قمنا بها إضافة إلى زيارتنا للمقهى الدي يعتبر من رواده حسب ما افادنا به بعض الأصدقاء وقررنا بعدها تأجيل موعد اللقاء إلى الأسبوع المقبل حيث كنا ملزمين بحضور عملية دفن المسمى قيد حياته "إدريس ويط "، وكل ما حصلنا عليه هده الصورة التذكارية مع الحاج عمر الهواري٠

صور

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط