آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
14 قتيل و30 مصاب في حادثة إنقلاب حافلة ~ سيدي يحيى بريس

14 قتيل و30 مصاب في حادثة إنقلاب حافلة


14 قتيل و30 مصاب في حادثة إنقلاب حافلة


سيدي يحيى بريس يونيو 2017

حادث سير مميت صباح يومه الاثنين 05 يونيو 2017 قرب أيت اسحاق بخنيفرة، نتج عن انقلاب حافلة اليمامة القادمة من مكناس نحو مراكش، وفي حصيلة أولية بلغ عدد الضحايا 14 قتيل وأكثر من 30 مصاب وبعضهم اصاباتهم خطيرة، وحلت بعين المكان عناصر الوقاية المدنية والدرك المكي الذين بذلوا مجهودات جبارة لانقاذ ما يمكن انقاذه، وتم نقل بعض الحالات للمستشفى الجامعي بفاس والمستشفى الجهوي ببني ملال وحالات أخرى للمستشفى الاقليمي بخنيفرة٠
وقد أكدت مصادر طبية أن من بين القتلى ممرضة بمصلحة الجراحة كانت تدعى قيد حياتها كنزة الراشدي من مواليد مدينة بني ملال، والأستاذ مصطفى مزوار الرئيس السابق لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بخنيفرة وعضو المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديموقراطي٠
وأعلنت حالة استنفار قصوى بالمركز الاستشفائي بخنيفرة لمتابعة الحالات الصعبة لبعض المصابين رغم محدودية التجهيزات بالمستشفى الجديد الذي كلف أزيد من 22 مليار سنتيم و الذي لا يتوفر على جهاز السكانير أهم جهاز يجب أن يتوفر عليه أي مستشفى، مما حدا بالأطقم الطبية ارسال عدد من المصابين على وجه السرعة الى المستشفى الجهوي ببني ملال، وقد سبق للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بخنيفرة، أن فجرت الواقع المرير للمستشفى وغياب التجهيزات فيما ضلت وزارة الحسين الوردي تتفرج في الأمر تاركة ساكنة اقليم خنيفرة تكتوي نار الألم والمعاناة منذ شهور بين المستشفى الاقليمي بخنيفرة والجهوي ببني ملال٠
وبالرجوع للحادث المميت اكدت مصادرنا ان ضعف البنية الطرقية قد تكون من بين أسباب الحادث، فيما أكد البعض أن سبب الحادث يرجع للسرعة المفرطة للسائق، دون نسيان الحالة الميكانيكية للحافلة، وهذا ما سيضع مراقبي النقل والسير على الطرقات التابعين لمختلف المديريات الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك أمام الأمر الواقع لاتخاذ العقوبات والتدابير اللازمة في حق الحافلات المهترئة و التي لا تحترم القوانين الجاري بها العمل٠
وذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس بعث برسائل تعزية ومواساة الى أسر الضحايا وإلى المصابين، وقرر الملك التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، وبتكاليف علاج المصابين٠
هشام بوحرورة

صور الحادثة

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط