آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
نجاح كبير للنسخة الثانية لمهرجان فن التبوريدة بجماعة سيدي علال التازي ~ سيدي يحيى بريس

نجاح كبير للنسخة الثانية لمهرجان فن التبوريدة بجماعة سيدي علال التازي


نجاح كبير للنسخة الثانية لمهرجان فن التبوريدة بجماعة سيدي علال التازي


سيدي يحيى بريس يوليوز 2017

عاشت ساكنة الجماعة الترابية لـ”سيدي علال التازي” والجماعات والأقاليم المجاورة على مدى أربعة أيام إنطلاقا من 13 يوليوز إلى غاية 16 منه 2017، على إيقاع فعاليات وإحتفالات شعبية منقوشة بفن ”التبوريدة” التقليدية إحياء لهذه التظاهرة الثقافية والرياضية الرامية إلى حماية وصيانة الموروث الثقافي المغربي المتمثل في الإهتمام بالتبوريدة وإعادة الإعتبار لتراث الفرس والفروسية، التي تعد إحدى مكونات الهوية والحضارة المغربية الأصيلة٠
المهرجان في دورته الثانية نظمه مجلس الجماعة الترابية لسيدي علال التازي بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني. تحت شعار : ”التبوريدة تحيها بيها بلادي .. والصحراء أرض أجدادي”٠
وإنطلقت أولى فقرات المهرجان بمسيرة إيقاعية من أداء الفرقة النحاسية من مدينة القنيطرة بعدها تم عرض لوحة فنية بإطلاق عدد كبير من اسراب الحمام الزاجل٠
وشارك في المهرجان أزيد من أربعون سربة تنتمي إلى القبائل المجاورة من جهة الرباط سلا القنيطرة المعروفة بتربية الخيول، وشغفها الكبير بركوب الخيل والمحافظة على هذا الموروث الثقافي والفني الأصيل الذي أصبح تقليدا بعدما أوشك فن الفروسية التقليدية على الإنقراض بفعل عوامل ظاهرية كالجفاف٠
وعرف مهرجان هذه السنة حضور جماهير غفيرة ووفود من مختلف مدن المغرب وخارج المغرب فاق أربعون ألف شخص، أما عن الخيول المشاركة كانت حوالي ستة مئة خيل بمختلف أنواع الخيول بالمنطقة، كما عرف المهرجان مشاركة أطفال لا تتجاوز أعمارهم 14 سنة أما عن أكبر الشيوخ سننا فقد بلغ 86 سنة، وتضمن المهرجان لدورته الثانية عروضا متنوع في فن الحلقة والعيطة والهيت٠
وفي تصريح للسيد "حاتم برقية" رئيس الجماعة الترابية بسيدي علال التازي أكد أن تنظيم النسخة الثانية هو وليد نجاح النسخة الأولى، مضيفا على أن المهرجان أصبح محركا اقتصاديا جديدا مهما للجماعة والساكنة، وأنه سيعمل بكل ما في وسعه لتحقيق رغبة الساكنة، التي هي بحاجة إلى مثل هذه الفرجة التقليدية٠
وفي تصريح مقتضب للمدير العام للمهرجان السيد : "يحيى حيبوري" أكد بأن المهرجان إضافة نوعية وأنه يروم إلى إخارج الموروث الثقافي واللامادي إلى المنطقة والتعريف به، وتحفيز الشباب لممارسة رياضة الفروسية والعناية بالفرس٠
هذا، وتم إختتام فعاليات المهرجان التي مرت في ظروف جيدة بسهرة فنية من أداء جوق الأصيل للأغاني الكلاسيكية والوطنية٠
وفي كلمة شكر، أشاد رئيس المجلس بكل المساهمين في إنجاح فعاليات المهرجان، وعلى رأسهم شباب وشابات سيدي علال التازي الذين قاموا بتشكيل عدد من اللجان من بينها لجنة الإعلام والتنظيم والحارسة، وشكر أيضا السلطة المحلية والوقاية المدنية ومنظمة الهلال الأحمر المغربي من القنيطرة الذي سجل 174 حالة إصابة في صفوف الفرسان٠
بقلم : محمد لعريشي

صور من المهرجان

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط