آخر الأخبار
سيدي يحيى بريس ترحب بكم ...
الرئيسيـــــــــــــــــــة فيديوهات سيدي يحيى بريس نحن دائمـــــــــا معكم إتصل بنـــــــا
ندوة وطنية في موضوع : إقليم سيدي سليمان المجال والمجتمع والتاريخ دعوة لكتابة أوراق بحثية ~ سيدي يحيى بريس

ندوة وطنية في موضوع : إقليم سيدي سليمان المجال والمجتمع والتاريخ دعوة لكتابة أوراق بحثية


إقليم سيدي سليمان : المجال والمجتمع والتاريخ دعوة لكتابة أوراق بحثية


حميد هيمة غشت 2017

مختبر الأبحاث والدراسات حول المجتمعات والترب والتاريخ والتراث بشراكة مع جمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث وجمعية أستاذات وأساتذة مواد الاجتماعيات بإقليم سيدي سليمان

ندوة وطنية في موضوع : إقليم سيدي سليمان : المجال والمجتمع والتاريخ دعوة لكتابة أوراق بحثية

ينظم مختبر الأبحاث والدراسات حول المجتمعات والترب والتاريخ والترب بكلية الآداب بالرباط بشراكة مع جمعية خريجي المعهد الوطني للتراث والآثار و"جمعية أستاذات وأساتذة مواد الاجتماعيات بإقليم سيدي سليمان"يومين دراسيين في 02-03 ماي سنة 2018، تخصص لموضوع : "إقليم سيدي سيدي سليمان : المجال والمجتمع والتاريخ"، وسيتم العمل على نشر أعمال هذه الندوة تعميما للفائدة.
وفي هذا الصدد، ندعو كافة الباحثين في مختلف المجالات المعرفية إلى المساهمة بأوراق بحثية في هذا الموضوع، لم يسبق نشرها من قبل، وذلك وفق المحاور المشار إليها في ورقة العمل الخاصة بالندوة.
يرجى ملئ استمارة المشاركة وأن توجّه هذه الاستمارة وكل المراسلات المتعلقة بالمشاركة إلى منسق الندوة الوطنية الأستاذ عبد العزيز الطاهري عبر بريده الإلكتروني التالي :
tahiri_74@yahoo.fr أو : colloquesidislimane@gmail.com
في انتظار استجابتكم التي نأمل أن تكون كثيفة، لكم منا خالص المودة وبالغ الشكر.... والسلام.
منسق الندوة
* عبد العزيز الطاهري (0666629447)


ورقة العمل :
يعرف المغرب عدة تحولات خلال السنوات الأخيرة، من أبرزها اعتماده نظام الجهوية الموسعة سنة 2015 باعتبارها أحد المداخل الرئيسية لتحقيق التنمية، وعلى هذا الأساس قسم إلى 12 جهة. وفي بداية هذه التجربة، التي مازال من المبكر تقييمها وتشخيص نقاط قوتها ونقائصها، بدأ النقاش في صفوف عامة الناس كما لدى النخب السياسية والإدارية والمنتخبين والأكاديميين يثار اليوم حول ضرورة وأهمية التعريف بالخصوصيات الطبيعية والتاريخية والاقتصادية والبشرية والثقافية المحلية وإبرازها باعتبارها رافعة أساسية للتنمية المحلية في إطار الجهوية الموسعة. وبالتالي ففقد أصبحت الدعوات تتزايد اليوم، ومع البدء في تطبيق هذه الجهوية الموسعة، إلى ضرورة تثمين الخصوصيات المحلية كمدخل أساسي لتنمية المجالات المحلية، وإلى أهمية وضرورة اهتمام الجهات، كجماعات ترابية أكثر اتساعا وامتدادا وإمكانيات، بهذه الخصوصيات رغم تعددها وتنوعها، لأنها تصب في دعم الجهة وتنميتها وتقوية قدراتها وانسجامها وتكريس أبعادها التضامنية.
وفي هذا الإطار تنظم جمعية أستاذات وأساتذة مواد الاجتماعيات بإقليم سيدي سليمان بشراكة مع مختبر الأبحاث والدراسات حول المجتمعات والترب والتاريخ والتراث بكلية الأداب بالرباط وجمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث ندوة وطنية تتخذ من إقليم سيدي سليمان نموذجا لإبراز أهمية الخصوصيات المحلية في التنمية المحلية في إطار الجهوية الموسعة.
يعد إقليم سيدي سليمان من الأقاليم المغربية الحديثة النشأة .أحدث بموجب التقطيع الإداري الجديد الذي عرفه المغرب سنة 2009، وقد كان من قبل جزءا من إقليم القنيطرة. وهو أحد أقاليم جهة الغرب الشراردة بني احسن سابقا، وبعد التقطيع الجهوي الأخير أصبح من الأقاليم المشكلة لجهة الرباط سلا القنيطرة حاليا. تبلغ مساحته 1490 كلم2، ويضم جماعتين حضريتين، هما سيدي سليمان وسيدي يحيى، وتسع جماعات قروية. يبلغ عدد سكانه 320315 نسمة حسب إحصاء سنة 2014، أغلبهم قرويون.
يتميز الإقليم بالكثير من المؤهلات والإمكانيات الطبيعية التي أهلته ليكون أحد أهم المناطق الفلاحية بالمغرب. فهو إقليم سهلي، يشكل جزءا من سهل الغرب، أحد أهم وأخصب المناطق الفلاحية بالمغرب. ويتسم بساكنة تغلب عليها الفئات الشابة النشيطة. كما أنه عرف عدة تطورات كبرى على المستويات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية.
يعود الاستقرار البشري في هذه المنطقة إلى عصور ما قبل الإسلام، وذلك بحكم ملاءمة المناخ ووفرة المياه وخصوبة التربة، ويدل على ذلك ما يوجد بالإقليم من مآثر تاريخية يعود بعضها إلى الحضارة المورية ،وأخرى للوجود الروماني بالمغرب القديم. وقد شهدت المنطقة تطورات تاريخية كثيرة، بعد الحقبة القديمة، حيث توافدت الكثير من القبائل، وهاجرت أخرى منها. وتتضمن بذلك موروثا ثقافيا ماديا ولاماديا غنيا ، سواء تعلق الأمر بالمواقع الأثرية وبالمخلفات الأركيولوجية أو الفنون والفلكلور والحكاية الشعبية والعادات والتقاليد...
وفي ظل هذا المسار الطويل الذي يمتد إلى يومنا هذا، شهدت المنطقة تطورات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ودينية وانتشرت بها الزوايا والطرق الدينية، وتأرجحت علاقتها بالسلطة المركزية بين العداوة والموالاة، وأفضت الدينامية السكانية التي عرفتها إلى استقرار قبيلة بني احسن بالمنطقة التي ينتمي إليها أغلب سكانها الحاليين.
ونظرا لحداثة هذا الإقليم الفتي، مازال يعاني من عدة مشاكل ومعيقات كما تؤكد ذلك الكثير من الدراسات والتقارير الرسمية، ومن أبرزها تعثر بعض مخططات التنمية المجالية وضعف مؤشرات التنمية البشرية والخصاص على مستوى الخدمات الاجتماعية، وعلى مستوى البنيات التحتية والتجهيزات، كما أن نسب الفقر تعد من أعلى نسب الفقر في الجهة التي ينتمي إليها سابقا وحاليا.
أغلب الدراسات التي تناولت المجال الجغرافي الذي يمثله هذا الإقليم أو تاريخه كانت في سياق أعمال خصت منطقة الغرب عامة، ولم تول هذه الأعمال والأبحاث عناية كبرى لهذا المجال وخصائصه وتطوراته ، عكس مناطق أخرى تنتمي لهذه المنطقة.فهو لم يحظ بكثير من الدراسات الأكاديمية لمختلف جوانب النشاط البشري فيه في الماضي والحاضر.
لقد اختار منظمو الندوة الوطنية دراسة الخصوصيات والتطورات العامة بإقليم سيدي سليمان ماضيا وحاضرا موضوعا لندوتها العلمية الأولى، اقترحت لها عنوانا هو "إقليم سيدي سليمان: المجال والمجتمع والتاريخ"، على مدى يومين :02-03 ماي 2018 بسيدي سليمان، ويقترح منظمو الندوة الوطنية المحاور التالية :
1. المعطيات الطبيعية والبيئية بإقليم سيدي سليمان :
• تحديد موقع الإقليم وإبراز خصائص وسطه الطبيعي وإبراز إمكانياته ومعيقاته.
• تشخيص وضعية البيئة والموارد الطبيعية بالإقليم: التربة والماء والغطاء النباتي، وإبراز تأثير التغييرات المناخية على البيئة بالمنطقة
2. إقليم سيدي سليمان من الماضي إلى الحاضر : تاريخ وآثار :
• التعرف على التطورات التاريخية التي عرفتها المنطقة في الأزمنة القديمة، والتركيز على ما تزخر به من مآثر تاريخية ومواقع أثرية دالة على ذلك.
• رصد جوانب من التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية التي عرفتها المنطقة عبر العصور الموالية إلى الزمن الراهن.
• التعريف بالمجموعات البشرية والقبائل التي هاجرت من المنطقة وإليها. ومحاولة ضبط المسار الذي اتخذته قبيلة بني احسن قبل أن تستقر بالمنطقة، وأنشطتها الاقتصادية وأوضاعها الاجتماعية وعلاقاتها بالمخزن والزوايا والتدخل الأجنبي.
• توضيح جوانب من المقاومتين المسلحة والسياسية بالمنطقة في زمن الحماية الفرنسية، وأهم التحولات التي عرفتها خلال هذه المرحلة.
3. المظاهر الثقافية بإقليم سيدي سليمان :
• أنماط الفنون والفلكلور
• أشكال التراث الشعبي والإنتاج اللامادي
• التغذية والمآدب ، ومختلف الطقوس
• دراسة تمثلات الذاكرة الجماعية.
4. البعد السوسيو- اقتصادي بإقليم سيدي سليمان
• الأنشطة والقطاعات الاقتصادية وتقييم مخططات وبرامج التنمية الاقتصادية.
• أشكال تدبير المجال وإعداد التراب الإقليمي.
• علاقة مدينة سيدي سليمان ببوادي الإقليم، وعلاقة هذا الإقليم بمحيطه الجهوي.
• الوضعية الديموغرافية ومختلف الحركات السكانية داخل الإقليم أو خارجه.
• مؤشرات التنمية البشرية وتشخيص الوضعية القائمة.
• وضعية التعليم عامة، ووضعية تدريس مادتي التاريخ والجغرافيا خاصة.


استمارة المشاركة :

الاسم والنسب : ............. الصفة والمؤسسة : ...............
رقم الهاتف : ............... البريد الإلكتروني : ...............
عنوان البحث :
ملخص البحث
ملاحظات مهمة :
- تصحب هذه الاستمارة بسيرة ذاتية موجزة للباحث مع الاكتفاء بذكر أنشطته العلمية
خلال 6 سنوات الأخيرة (2011 -2017).
- آخر أجل لإرسال الاستمارة هو : 15 أكتوبر 2017.
- تبعث المقالات أو نسخة أولى منها قبيل عقد الندوة (1 مارس 2018) من أجل ضبط المشاركات الفعلية.
- تنظم الندوة في 2 و3 ماي 2018.
- يجب ألا تكون الأبحاث المقترحة للندوة قد نشرت سابقا، ويجب أن تستوفي القواعد والشروط العلمية المتعارف عليها في الكتابة الأكاديمية.
- تبعث الاستمارة والمقالات إلى البريد الإلكتروني التالي :
tahiri_74@yahoo.fr أو colloquesidislimane@gmail.com

بحث في الجريدة الإلكترونية

التعليقات لا تعبر عن رأي الجريدة بل تلزم أصحابها فقط